قوات بنغالية تتفحص أسلحة غنمتها
من القوات الهندية (أرشيف)
أعلنت الخارجية البنغالية عن عقد محادثات بين مسؤولين من بنغلاديش والهند بشأن الخلاف الحدودي بين البلدين في العاصمة الهندية نيودلهي في الأسبوع الأول من يونيو/ حزيران المقبل.

وأعرب سكرتير الخارجية البنغالية سيد معظم عن أمله في حل الخلاف، وأن تتبع محادثات نيودلهي محادثات في العاصمة البنغالية داكا. ويذكر أن أسوأ اشتباكات حدودية وقعت بين البلدين الشهر الماضي قتل فيها 16 جنديا هنديا وثلاثة جنود بنغال. وأسفرت عن تشريد آلاف المدنيين من منطقة القتال. 

وقد تبادل الطرفان الاتهامات بشأن البدء في المعارك واتهمت نيودلهي وحدات من حرس الحدود البنغال بالهجوم على الأراضي الهندية، لكن داكا رفضت الاتهامات الهندية وأصرت على ما أسمته باعتداء هندي على أراضيها.

منطقة الاشتباكات الحدودية
وكانت قوات حرس الحدود البنغالية قد سيطرت أثناء المعارك على قرية متنازع عليها داخل الأراضي الهندية تقول داكا إن القوات الهندية تحتلها منذ عام 1971 إضافة إلى عدد من القرى الأخرى.

وتحمل بنغلاديش الهند مسؤولية التأخر في تنفيذ اتفاقية حدودية أبرمت بين البلدين عام 1974 وقعها مؤسس بنغلاديش الشيخ مجيب الرحمن ورئيسة الوزراء الهندية آنذاك أنديرا غاندي بهدف إنهاء النزاعات الحدودية بين الجانبين والتي نتجت عقب تقسيم شبه القارة الهندية عام 1947. وتقول داكا إن البرلمان البنغالي صادق على الاتفاقية بعد شهرين من إبرامها، لكن البرلمان الهندي لم يفعل ذلك حتى الآن. 

المصدر : وكالات