ضحايا القصف الإسرائيلي بطائرات إف-16 الأميركية الصنع
أعلن المعهد العربي الأميركي أن مدير شؤون الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي بروس ريدل استقبل وفدا من المسؤولين العرب الأميركيين أمس في البيت الأبيض وأكد لهم أن واشنطن تجري تحقيقا جديا حول استخدام إسرائيل لأسلحة أميركية الصنع ضد المدنيين الفلسطينيين.

وندد الوفد الذي يمثل 13 منظمة باستخدام إسرائيل لأسلحة أميركية الصنع بما ذلك مروحيات كوبرا وأباتشي وصواريخ تاو وطائرات إف-16 في هجماتها على المناطق الفلسطينية.

كما طلب الوفد من الإدارة الأميركية أن تقدم دعمها التام لتوصيات تقرير ميتشل حول أعمال العنف في الشرق الأوسط وخصوصا حول ضرورة منع الحكومة الإسرائيلية من بناء مستوطنات جديدة في الأراضي الفلسطينية وعدم توسيع المستوطنات القائمة.

ولم يصدر بعد أي تعليق من البيت الأبيض على هذا اللقاء. وكان نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني قد طالب إسرائيل، في أعقاب الغارات الجوية التي شنتها على المناطق الفلسطينية، بالتوقف عن استخدام طائرات إف-16 الأميركية ضد الفلسطينيين.

وينص القانون الأميركي المتعلق بصادرات الأسلحة, على ألا يستخدم المشترون الأجانب المعدات العسكرية إلا للدفاع المشروع عن النفس والحفاظ على الأمن الداخلي في إطار اتفاق دولي يحترم ميثاق الأمم المتحدة.

المصدر : الفرنسية