قاعة الاحتفال بعد الانهيار
قررت إسرائيل وقف أعمال البحث عن ضحايا حفل زفاف انهار بهم مبنى للاحتفالات في القدس. ويأتي ذلك بعدما تلاشت الآمال في العثور على أحياء بين الأنقاض مع اختتام يوم ثالث من عمليات الإنقاذ.

ويقول مسؤول الدفاع المدني الإسرائيلي الجنرال غابي عوفير إنه "لم يعد هنالك أي شخص في المبنى" بعد أن تم تحديد مكان كل المدعوين في الزفاف فضلا عن الفريق العامل تلك الليلة في المبنى.

وواصل عمال الإنقاذ العمل حتى الساعات الأولى من صباح اليوم السبت أملا في انتشال ناجين من عشرات الأشخاص المحصورين تحت أنقاض مبنى قاعة فرساي للأفراح التي انهارت مساء الخميس الماضي.

وقد انتشلت فرق الإنقاذ حتى الآن 23 قتيلا بينما لايزال نحو 15 شخصا في عداد المفقودين. وتقول الشرطة الإسرائيلية إن أسر 600 مدعو لم تبلغ عن غياب أي منهم.

لكن رجال الإنقاذ يخشون من احتمال أن يكون من بين المفقودين الذين لايزالون تحت الانقاض عمال أو أجانب لا تعلم أسرهم بغيابهم بعد.

وتقول الشرطة الإسرائيلية إن 350 شخصا قد أصيبوا بعد أن هوت البناية بهم، ولايزال أكثر من 160 مصابا يتلقون العلاج في المستشفيات من بينهم 16 شخصا في حالة خطرة.

وأعاقت مخاوف من حدوث انهيارات جديدة في المبنى جهود عمال الإنقاذ الذين استخدموا كلابا بوليسية ورافعات ومناشير كهربائية لإزالة الأنقاض والبحث عن الناجين. 

المصدر : وكالات