قدم وزير الدفاع الكولومبي لويس راميرز استقالته إلى الرئيس أندريس باسترانا الذي وافق عليها، وسط تكهنات بسعي الوزير المستقيل لترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية التي ستجري العام القادم.

ورغم إعلان الناطق باسم الرئاسة الكولومبية عن استقالة راميرز إلا أن مسؤولين حكوميين قالوا إن وزير الدفاع المستقيل قرر أن يبقى وزيرا في الحكومة بناءا على طلب الرئيس باسترانا.

وأعلن الناطق الرئاسي كذلك أن رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الجنرال فيرناندوا تابياس قد حل محل راميرز كوزير للدفاع.

وأحدثت استقالة راميرز مفاجأة لدى الإعلان عنها إلا أن بعض التقارير الإعلامية ألمحت مؤخرا إلى أنه قد يرشح نفسه للانتخابات الرئاسية التي ستجري العام القادم أو سيعود لممارسة أعماله التجارية. وكان وزير التنمية أوغوستو أوكامبو قد قدم استقالته الخميس استعدادا لخوض الانتخابات الرئاسية العام القادم.

المصدر : الفرنسية