ألقت الشرطة المكسيكية القبض أمس على حاكم سابق متهم بالعمل مع إحدى جماعات تهريب المخدرات الكبرى في البلاد بعد عملية بحث شاقة استمرت عامين.

وقال النائب العام رافائييل ماسيدو دي لا كونشا إن ماريو فيلانوفا اعتقل في منتجع كانكان السياحي على البحر الكاريبي وتم ترحيله تحت حراسة أمنية مشددة إلى أحد السجون في ضواحي العاصمة مكسيكو سيتي.

وأكد ماسيدو أن فيلانوفا لم يبد أي مقاومة تذكر أثناء عملية اعتقاله، مشددا على أنه لن يلقى أي معاملة خاصة في السجن. وقال إن السلطات المكسيكية لن تتسامح مع فيلانوفا على حساب القانون مهما كانت الظروف، مضيفا أنه سيحاكم بتهمة التورط بارتكاب جرائم منظمة والترويج لتهريب المخدرات.

وتتهم الشرطة فيلانوفا بإقامة علاقات وثيقة مع مجموعة خواريز لتهريب الكوكايين والسماح لها بالعمل بحرية في مقاطعة كوينتانا روو الواقعة جنوب شرق البلاد أثناء فترة عمله كحاكم للمقاطعة.

وقد توارى فيلانوفا عن الأنظار في مارس/ آذار عام 1999 قبل أيام قليلة من انتهاء فترة عمله التي دامت ستة أعوام بعد تلقيه معلومات عن تأهب الشرطة المكسيكية لإلقاء القبض عليه.

المصدر : رويترز