إسلاميو باكستان يرحبون بالعرض الهندي بحذر
آخر تحديث: 2001/5/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/3 هـ

إسلاميو باكستان يرحبون بالعرض الهندي بحذر

رحبت الجماعات الإسلامية الباكستانية بعرض الهند إجراء مباحثات سلام مع باكستان، ولكنها طالبت نيودلهي في الوقت نفسه بإثبات مصداقية مبادرتها عن طريق وقف ما أسمته بالفظائع التي ترتكبها في كشمير.

وقال الناطق باسم الجماعة الإسلامية أمير العزيم إننا نرحب بعرض الهند إجراء مباحثات، ولكنها يجب أن تقتصر على تطبيق قرارات الأمم المتحدة الخاصة بإجراء استفتاء في كشمير.

وأضاف الناطق أن على الهند أن تعترف بأن كشمير ليست جزءا منها، كما أن عليها أن توقف "الأعمال الوحشية التي ترتكب ضد الشعب الكشميري إذا كانت تريد إحلال السلام في المنطقة" على حد تعبيره.

قاضي حسين أحمد
وكانت الجماعة التي يقودها قاضي حسين أحمد قد أعلنت عن معارضتها القوية للقمة التي جمعت رئيس الوزراء السابق نواز شريف مع رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي في لاهور عام 1999. وحول هذه النقطة قال أمير العزيم لقد صدقت توقعاتنا بشأن تلك القمة التي اقتصرت على بحث التبادل التجاري والثقافي في الوقت الذي همشت فيه مسألة كشمير.

وكشف الناطق عن شكوك الجماعة الإسلامية في المبادرة الهندية الأخيرة أيضا، لأن نيودلهي "أنهت وقفا لإطلاق النار وقامت باعتقال أحد كبار القادة الكشميريين بعد عودته من باكستان من جهة، ومن جهة أخرى تقدمت بدعوة الحاكم العسكري الجنرال مشرف لإجراء مباحثات".

وكانت الهند قد أوقفت العمل الأربعاء بقرار وقف إطلاق النار ضد الجماعات الكشميرية الذي أعلنته من جانب واحد قبل ستة أشهر، ووجهت في الوقت نفسه دعوة لباكستان لإجراء مباحثات سلام حول كشمير.

كما أعلنت جماعة أخرى هي جماعة علماء الإسلام عن دهشتها من المبادرة الهندية وقالت الجماعة إن "الحرب والسلام لا يسيران معا ولو أن الهند كانت صادقة لأشاعت جوا من السلام والثقة".

المصدر : الفرنسية