اجتماع أوروبي آسيوي لبحث نظام دولي متوازن
آخر تحديث: 2001/5/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/2 هـ

اجتماع أوروبي آسيوي لبحث نظام دولي متوازن

تانغ جياشوان
بدأ وزراء خارجية أوروبا وآسيا اليوم محادثات في العاصمة الصينية بكين لتعزيز الروابط السياسية بين القارتين اللتين يشكل اقتصادهما ما يقرب من نصف الناتج المحلي في العالم.

وأعربت الصين الدولة المضيفة عن أملها في أن يسفر الاجتماع الأوروبي الآسيوي عن إخراج العالم من هيمنة القطب الواحد، في إشارة إلى واشنطن.

وقال وزير الخارجية الصيني تانغ جياشوان في بيان عشية بدء المحادثات التي تستمر يومين إن التعاون بين القارتين الآسيوية والأوروبية في إطار البرنامج الآسيوي الأوروبي (آسيم) سيساعد في تشكيل نظام دولي وسياسي متوازن.

ومضى تانغ قائلا إن التعاون بين آسيا وأوروبا يعكس الحاجة الإستراتيجية للقارتين لاعتماد كل منهما على الأخرى سياسيا واقتصاديا.

وقال كريس باتن المفوض الأوروبي للشؤون الخارجية إن اجتماعات (آسيم) المنتظمة تعد خطوة هامة على طريق تعزيز العلاقات.

وأضاف باتن أن الاتحاد الأوروبي يتوقع أن تغطي المحادثات بين أعضاء (آسيم) الستة والعشرين القضايا الإقليمية، مثل كوريا الشمالية والبلقان، وأن بروكسل ستضغط من أجل إجراء جولة جديدة من المحادثات التجارية متعددة الأطراف تحت رعاية منظمة التجارة العالمية.

وتسعى الصين لكسب تأييد أوروبا لحملتها المناهضة للنظام الصاروخي الأميركي الذي تسعى واشنطن إلى نشره، لكن باتن قال إن الاتحاد الأوروبي لا ينافس الولايات المتحدة على كسب النفوذ في آسيا.

وأوضح أن أوروبا يجب ألا تنظر إلى علاقتها مع آسيا من منظور تنافسي مع علاقة الولايات المتحدة بآسيا.

وتضم مجموعة (آسيم) دول الاتحاد الأوروبي الخمسة عشر والصين واليابان وكوريا الجنوبية، بالإضافة إلى سبع دول من الدول العشر الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

المصدر : رويترز