الدلاي لاما
أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية أن وزير الخارجية كولن باول سيلتقي اليوم  في واشنطن الزعيم الروحي للتبت في المنفى الدلاي لاما كما سيلتقيه غدا الرئيس جورج بوش. وأوضح المسؤول أن اللقاء معه سيكون بصفته الروحية وليس بصفته السياسية.

ويرى مراقبون أن اللقاء سيثير حنق بكين حيث يسود توتر بينها وبين واشنطن بعد أزمة طائرة التجسس الأميركية التي لاتزال محتجزة في الصين في أعقاب اصطدامها بمقاتلة صينية مؤخرا. وغالبا ما تتسبب زيارات الدلاي لاما إلى أميركا في احتجاجات من جانب الصين التي تعتبر التبت إقليما متمردا.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن الدلاي لاما سيأتي إلى وزارة الخارجية حيث سيستقبله مساعد وزير الخارجية ريتشارد أرميتاج والمنسقة الأميركية لشؤون التبت باولا دوبريانسكي التي عينت مؤخرا. وسينضم باول إلى الاجتماع في وقت لاحق.

وستستمر زيارة الزعيم الروحي للتبت التي ستشمل تسع مدن أميركية من الثلاثاء وحتى الخميس. ويحظى الدالاي لاما بدعم كثيرين من السياسيين والمثقفين الأميركيين.

ويذكر أن الدلاي لاما هو راهب بوذي سبق له الفوز بجائزة نوبل للسلام، ويعيش في مدينة دارامسالا الهندية حيث أقام حكومة في المنفى في أعقاب فراره إلى هناك عام 1959 بعد دخول القوات الصينية إلى التبت. ويطالب الدالاي لاما -الذي لم يعد ينادي باستقلال التبت- بحكم ذاتي وهو ما ترفضه بكين.

المصدر : وكالات