حاصر عمال نقابيون مقر أكبر بنك في نيجيريا واضطروه إلى التوقف عن العمل، بعد أن أبلغت إدارته الموظفين أنهم سيفقدون وظائفهم ما لم ينسحبوا من اتحاد العمال.

وقاد رئيس اتحاد عمال نيجيريا آدامز أوشيومولي نحو ألفي عامل حاصروا مقر "فيرست بنك أوف نيجيريا" في العاصمة التجارية لاغوس وسدوا مداخله، مما أدى إلى احتجاز بعض الموظفين داخله.

وكان البنك قد عرض الشهر الماضي زيادة رواتب موظفيه وتحسين الخدمات المقدمة إليهم شريطة خروجهم من الاتحاد.

وقال أوشيمولي للصحفيين خارج المبنى "جئنا إلى هنا لإبلاغ الإدارة بعزمنا على إغلاق البنك إذا لم تعترف للعمال بالحق في الانضمام إلى نقابات". وأضاف أن الاتحاد سيوقف العمل في البنك إلى أن توافق الإدارة على الدخول في مفاوضات معه. 

كما انتقد المسؤول النقابي تصريحات لمدير البنك بيرنارد لونغي أعلن فيها أن الإدارة قررت عدم قبول الأزواج في البنك، وأن على أحد الزوجين تقديم استقالته، وإلا اضطرت الإدارة لفصل أحدهما.

وهدد اتحاد العمال بتوسيع احتجاجاته لتشمل فروع البنك المائة والخمسين في أنحاء نيجيريا.

المصدر : رويترز