تقدم الائتلاف الحاكم بكرواتيا في الانتخابات البلدية
آخر تحديث: 2001/5/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/28 هـ

تقدم الائتلاف الحاكم بكرواتيا في الانتخابات البلدية

رئيس وزراء كرواتيا يدلي بصوته في زغرب (أرشيف)
أظهرت النتائج الأولية غير الرسمية للانتخابات المحلية التي جرت في كرواتيا أمس الأحد أن الائتلاف الحاكم الموالي للغرب يتجه للفوز بثلثي الدوائر الانتخابية للمجالس البلدية مقصيا بذلك الوطنيين الكروات من قلعتهم المتبقية.

فقد فاز الحزب الاشتراكي الديمقراطي بزعامة رئيس الوزراء إيفيتشا راكان وزملاؤه في الائتلاف الحاكم حتى الآن في 15 دائرة انتخابية على الأقل من مجموع 21 دائرة بما فيها العاصمة زغرب بعد فرز نحو 30% من أصوات هذه الدوائر.

وكان الحزب الوطني الكرواتي قد سعى لأن يبقى أقوى حزب بمفرده في مجالس محلية كثيرة، غير أن الحزب الديمقراطي الاشتراكي وأحزاب الائتلاف الخمسة الأخرى ستتمكن، بحسب المراقبين، من السيطرة على كل الأقاليم تقريبا ومعظم البلدات.

ويتوقع المراقبون أن يفوز الائتلاف الذي أطاح بحكومة الحزب الوطني في انتخابات عام 2000 في 16 دائرة.

ومني الاشتراكيون الليبراليون وهم الحلفاء الرئيسيون لراكان بهزيمة فادحة فقد أخفقوا في تجاوز نسبة 5% في العاصمة زغرب ولم يأتوا في المقدمة إلا في دائرة واحدة فقط. ويتوقع محللون أن يكون لهذه النتائج أثرها في الحكومة الائتلافية وهو ما حدا براكان لأن يقول إنه قد يعيد تشكيل مجلس الوزراء بعد الانتخابات.

وبعد أن كان الحزب الوطني الكرواتي يسيطر على 16 حكومة محلية فإن عليه الآن أن يسعى إلى تشكيل حكومة محلية في مقاطعتين فقط بعد ائتلافه مع بعض الأحزاب اليمينية، وتعاني المقاطعتان من آثار الحرب التي نشبت في المنطقة بين عامي 1991 و1995.

وتعتبر هذه أول انتخابات محلية تجرى منذ انتهاء حكم الحزب الديمقراطي الكرواتي الذي استمر عشر سنوات وقاد البلاد للانفصال عن يوغسلافيا في عام 1991 وبقي في السلطة أثناء الحروب التي تلت ذلك.

المصدر : رويترز