جاك سترو 
أعلنت الحكومة البريطانية أنها تعتزم اتباع سياسة صارمة في التعامل تجاه طالبي اللجوء السياسي تقوم على تحديد عدد معين لقبول الطلبات لا يتم تجاوزه إلا في حالات استثنائية، وذلك بهدف الحد من عدد اللاجئين.

وقال وزير الداخلية البريطاني جاك سترو إنه يجب أن يكون هنالك حد لعدد مقدمي طلبات اللجوء الذين يمكن قبولهم، مهما كانت الدوافع مقنعة وبصرف النظر عن تأثير الحروب الأهلية في بلادهم، مضيفا أنه "لا بد من معالجة معظم تلك العواقب داخل المنطقة التي يحدث فيها الصراع".

ورأى الوزير العمالي في تصريح لصحيفة الأوبزرفر البريطانية أن الأمر يتطلب تعاونا وتشاورا مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي لتحديد الحصص، وأن "اللجوء يجب ألا يمنح إلا فى ظروف استثنائية".

وطالب بمنع اللاجئين من السفر لبلد عضو في الاتحاد إلا بعد دراسة طلبات اللجوء التي يتقدمون بها في أول بلد آمن يصلون إليه.

وتأتي تصريحات سترو في وقت يشتد فيه الجدل السياسي بين الأوساط السياسية في المملكة المتحدة بشأن قضية اللجوء السياسي بسبب الارتفاع غير المسبوق لعدد طالبي اللجوء في بريطانيا.

وشكلت هذه القضية مع قرب إجراء الانتخابات العامة في العاشر من يونيو/حزيران المقبل مادة لتسليط الأضواء عليها في الحملة الانتخابية التي بدأت في الأسبوع الماضي.

ويقول حزب المحافظين المعارض إن بريطانيا أصبحت الخيار الأول أمام الساعين المزيفين للحصول على حق اللجوء في ظل الحكومة العمالية، واتهم الحكومة بالتساهل مع طالبي حق اللجوء، وشدد في حملته الانتخابية على تبني سياسة صارمة لكشف طالبي اللجوء المزيفين الذين قال الحزب إنهم يشكلون غالبية مقدمي الطلبات.

وتظهر استطلاعات الرأي تقدم حزب العمال بنحو 20 نقطة على المحافظين. وأظهرت إحصاءات رسمية أن الداخلية البريطانية تلقت 76 ألف طلب لجوء سياسي تمت الموافقة على 20 ألفا منها، لكن العدد الفعلى للأشخاص الساعين للجوء أكبر ويبلغ نحو 110 آلاف شخص حيث لا تشمل إحصاءات وزارة الداخلية الأطفال أو الزوج أو الزوجة أو آخرين يعولهم صاحب طلب اللجوء.

ويأتي معظم طالبي اللجوء لبريطانيا من أفغانستان ثم الصومال والعراق وسريلانكا وتركيا.

وقد انتقد مجلس اللاجئين بشدة تصريحات الوزير سترو بشأن السياسة المتعلقة بالهجرة، وقال جان كاندلر أحد مسؤولي المجلس للصحيفة نفسها إن ما يدعو إليه سترو "يتناقض تماما مع أبسط حقوق الإنسان". وتساءل "هل يعني الوزير أن بريطانيا ستبعد من يزيد على حصتها؟"، واتهم الحكومة بإشاعة جو من الخوف والرعب من موضوع اللجوء والهجرة.

المصدر : وكالات