محكمة إيرانية تلغي حكما بالإعدام على عالم دين إيراني
آخر تحديث: 2001/5/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/27 هـ

محكمة إيرانية تلغي حكما بالإعدام على عالم دين إيراني

قالت مصادر قضائية إيرانية إن محكمة استئناف إيرانية ألغت حكما بالإعدام على عالم الدين الإصلاحي حجة الإسلام حسن يوسفي أشكواري كانت قد أصدرته محكمة دينية العام الماضي. وقد ظل حكم الإعدام ساريا حتى تاريخ إبطاله.

وكشف مسؤول في المحكمة الدينية الخاصة المكلفة بمحاكمة علماء الدين أن أشكواري البالغ 51 عاما والمتهم بالردة "حكم عليه بالإعدام في محكمة البداية" في نهاية عام 2000، غير أن هذا الحكم "ألغي أخيرا في مرحلة الاستئناف". ولم يعط أي معلومات إضافية بشأن قرار الاستئناف.

وأدين أشكواري لقوله إن الحجاب للمرأة يعتبر "مسألة شخصية"، وذلك أثناء مؤتمر عقد في أبريل/نيسان 2000 في برلين، وهو ما اعتبره القضاء الإيراني "مناهضا للإسلام".

وقال نجل عالم الدين روح الله أشكواري إنه "سمع" عن الحكم الجديد الصادر في مرحلة الاستئناف من دون أن يؤكده. لكنه أعرب عن قلقه على صحة والده وظروف اعتقاله، وقال "لم نتلق معلومات عنه منذ 34 يوما. نعرف أنه نقل إلى سجن" تابع للحرس الثوري (البسدران).

وكان أشكواري قد اعتقل في الخامس من أغسطس/آب 2000 وهو قادم من فرنسا. وأدين عشرة مشاركين آخرين في المؤتمر حوكموا أمام المحكمة الثورية وليس أمام محكمة دينية وحكمت عليهم بعقوبات قاسية.

المصدر : الفرنسية