برلسكوني يواجه مهمة صعبة في تشكيل حكومته
آخر تحديث: 2001/5/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/27 هـ

برلسكوني يواجه مهمة صعبة في تشكيل حكومته

سيلفيو برلسكوني
واصل رئيس الحكومة الإيطالية المنتخب سيلفيو برلسكوني مشاوراته مع مستشاريه في عطلة نهاية الأسبوع في سردينيا للبحث في تشكيل الحكومة، ودعا على لسان المتحدث باسمه حلفاءه إلى التزام الهدوء قائلا "إن الهدف الوحيد هو تشكيل حكومة تستطيع أن تعمل على تحقيق مصلحة إيطاليا وتمثيل بلادنا بشكل جيد في الخارج".

وحسب نتائج الانتخابات التي أعلنت الأسبوع الماضي سيحصل برلسكوني على غالبية برلمانية "لا سابقة لها" في تاريخ الجمهورية الإيطالية، غير أن تشكيل الحكومة المقبلة يبدو أيضا الأصعب في تاريخ تشكيل الحكومات في البلاد.

وربما يكون نجاح حزبه "إلى الأمام إيطاليا" أحد أسباب هذه الصعوبات غير المتوقعة، فقد نال الحزب 29.4% من الأصوات في مجلس النواب، أي ما يفوق كل حلفائه في ائتلاف "بيت الحريات" وسيشكل نواب الحزب الغالبية في هذا المجلس كما في مجلس الشيوخ.


يبقى السؤال الملح الآن وهو كيف سيتمكن برلسكوني من إرضاء الجميع؟!

ويطالب زعماء الأحزاب المؤتلفة مع برلسكوني بالتمثل بأكبر عدد ممكن من المناصب في الحكومة المرتقبة، إذ يطالب زعيم رابطة الشمال أمبرتو بوسي بحصول حزبه على منصب رئيس مجلس النواب أو وزير الداخلية كما هدد بربط دعمه للحكومة باحترام مطالبه.

وقال بوسي "لقد قدمنا تضحيات لضمان فوز بيت الحريات ومن دوننا لم يكن بمقدور اليمين أن يحصد هذا العدد من المقاعد النيابية في الشمال، لذلك من العدل الحصول على اعتراف سياسي".

كذلك يحتاج الحزبان المسيحيان الديمقراطيان المنضويان في إطار ائتلاف بيت الحريات إلى تمثيل مرضٍ، ويطالبان بمناصب مؤثرة مثل منصبي نائب رئيس الحكومة أو وزير الخارجية.

ويريد رئيس التحالف الوطني جيانفرانكو فيني -الحليف الأساسي لبرلسكوني- أن يكون نائب رئيس الحكومة الوحيد، غير أنه قد يضطر إلى تقاسم هذا المنصب مع غيره. ويقول فيني إنه في هذه الحال سيطالب بحصول حزبه على ثلاث حقائب وزارية أساسية. غير أن حزب "إلى الأمام إيطاليا" لا ينوي التضحية بحصته ويريد الإفادة من ثمار فوزه. ويبقى السؤال الملح الآن هو كيف سيتمكن برلسكوني من إرضاء الجميع؟

المصدر : الفرنسية