الرئيس الإندونيسي ينفي نيته إعلان حالة الطوارئ
آخر تحديث: 2001/5/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/27 هـ

الرئيس الإندونيسي ينفي نيته إعلان حالة الطوارئ

ميغاواتي وواحد في البرلمان (أرشيف)
نفى متحدث باسم الرئيس الإندونيسي عبد الرحمن واحد عزم الرئيس إعلان حالة الطوارئ في البلاد. في غضون ذلك أكدت نائبة الرئيس ميغاواتي سوكارنو بوتري أنها لا تطمح شخصيا للرئاسة، لكنها ستستجيب لطلب حزبها بأن تتولى رئاسة البلاد. في هذه الأثناء نفى جنرال ما تردد عن عزم الجيش القيام بانقلاب مؤكدا ولاء الجيش للدولة والشعب.

وأكد المتحدث الرئاسي أن الرئيس الإندونيسي ناقش إعلان حالة الطوارئ لكنه لن يعلنها، واتهم المتحدث خصوم واحد السياسيين والعناصر العسكرية بنشر سيل الشائعات التي اجتاحت العاصمة جاكرتا أمس بشأن عزم الرئيس إعلان حالة الطوارئ في محاولة للبقاء في السلطة.

ومن المقرر أن يعقد مجلس الوزراء الإندونيسي جلسة طارئة اليوم تحضرها نائبة الرئيس ميغاواتي لمناقشة الأوضاع المتوترة في البلاد والأنباء التي ترددت عن إعلان حالة الطوارئ، لكن واحد لن يحضرها إذ سيتوجه إلى وسط جاوا للاجتماع ببعض الزعماء المسلمين هناك.

ويلقي الرئيس واحد خطابا عبر التلفزيون إلى الشعب الإندونيسي في وقت لاحق اليوم بمناسبة ذكرى تأسيس حركة مناهضة الاستعمار عام 1908، ومن غير المتوقع أن يتطرق في خطابه إلى الأوضاع السياسية المتدهورة.

في غضون ذلك قالت ميغاواتي في خطاب مسجل لتجمع حاشد لأنصارها في جاوا الشرقية إنها لا تطمح إلى الحكم لكنها ستذعن لرغبة حزبها الذي طلب منها أن تكون رئيسة للأمة. ورفضت ميغاواتي الدعوة إلى انتخابات مبكرة حلا للخروج من الأزمة السياسية المتفاقمة في البلاد.

يذكر أنه كان من المقرر لنائبة الرئيس أن تخاطب أنصارها، الذين رددوا هتافات تطالب بتنحي واحد عن السلطة وتسليمها لميغاواتي، وجها لوجه في مدينة مالانغ شرقي جاوا معقل الرئيس واحد.

وقد عدلت ميغاواتي عن السفر إلى خارج جاكرتا عقب تردد شائعات عن عزم الرئيس الإندونيسي عبد الرحمن واحد إعلان حالة الطوارئ وإجراء تغييرات في الجيش بما في ذلك قائده الجنرال إندريارتونو سوتارتو.

من ناحية أخرى طالب قائد عسكري إندونيسي الجيش بالبقاء مواليا للأمة وليس لشخص بعينه، ونفى الجنرال رياميزارد رياكودو قائد قوات الاحتياط الإستراتيجية نية الجيش القيام بانقلاب. وأوضح الجنرال أن الجيش لن ينقلب على الدولة والرئيس ونائبة الرئيس، وطالب الرئيس بعدم إقالة قائد الجيش الجنرال إندريارتونو سوتارتو من منصبه.

ويقول مراسل قناة الجزيرة في إندونيسيا إن الأجواء متوترة في العاصمة جاكرتا، ومازالت الشائعات تتردد عن محاولة الرئيس إقالة قائد الجيش وتعيين قائد أكثر ولاء له ليتمكن من حل البرلمان لأنه لم يعد لديه خيار آخر.

من ضحايا العنف في إقليم آتشه (أرشيف)

أعمال عنف
على صعيد آخر قالت الشرطة الإندونيسية إن ما لا يقل عن أربعة أشخاص لقوا مصرعهم بينهم شرطي وجرح أربعة آخرون في أحدث موجات عنف تجتاح إقليم آتشه المضطرب.

وفي إقليم إيريان جايا اعتقلت قوات الأمن الإندونيسية 16 من الانفصاليين بعد اشتباكات مسلحة أسفرت عن جرح خمسة أشخاص. وقد اندلعت هذه الاشتباكات بعد أن حاول انفصاليون دخول بلدة مانوكواري شمالي الإقليم.

المصدر : الجزيرة + وكالات