زامبيا: مظاهرات طلابية تعارض منح الرئيس ولاية ثالثة
آخر تحديث: 2001/5/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/9 هـ

زامبيا: مظاهرات طلابية تعارض منح الرئيس ولاية ثالثة

فردريك شيلوبا
اتسعت دائرة المظاهرات الطلابية المناوئة للرئيس الزامبي فردريك شيلوبا في العاصمة لوساكا وعدد من المدن الأخرى وذلك احتجاجا على خطواته التي اعتبروها غير دستورية للبقاء في منصبه فترة رئاسية ثالثة.

ونشرت السلطات مزيدا من وحدات الشرطة والجيش وسط العاصمة لمنع المتظاهرين من الوصول إلى المواقع المهمة. وقد بدأت هذه المظاهرات منذ أمس واستمرت طيلة اليوم الأربعاء. ودعا المتظاهرون البرلمان إلى عدم المصادقة على تعديل الدستور بحيث يكفل للرئيس البقاء في السلطة.

وأعلن الطلاب تحديهم لأي تعديل يمكن رئيس البلاد من الاستمرار في الحكم لولاية ثالثة وقالوا إنهم سيحملون شيلوبا على ترك الحكم بالقوة إذا لم يتخل عن فكرة التمديد.

وتقول الأنباء إن قوات الشرطة أغلقت عددا من الجامعات والمعاهد ومنعت الطلاب من مغادرتها في محاولة لاحتواء الاحتجاجات التي امتدت إلى عدد من المدن الأخرى. واتهمت المعارضة الزامبية الرئيس بالسعي لتعديل الدستور من أجل الاستئثار بالسلطة وتمهيد الطريق أمام فوز متوقع في الانتخابات التي أعلن شيلوبا ترشحه فيها.

وكان الرئيس الزامبي قد تصدى بحزم لخصومه داخل حزبه الذين يعارضون فكرة نيله ولاية ثالثة حيث أبعد عددا من الوزراء وتوعد بطرد نواب من الحزب الحاكم هددوا بمقاطعة التصويت في البرلمان على تعديل الدستور.

وقد قاطع نحو 200 من الأعضاء المؤتمر غير العادي للحزب الحاكم الذي أقر فترة رئاسية ثالثة للرئيس. كما وقع نحو 80 من أعضاء البرلمان الـ180عريضة تعهدوا فيها بمعارضة تعديل الدستور، من بينهم 60 من الحزب الحاكم و20 من أحزاب المعارضة والمستقلين.

وتأتي هذه الاحتجاجات في أعقاب موافقة حزب الحركة من أجل التعدد الديمقراطي الحاكم في زامبيا بثلثي أعضائه على تعديل دستور البلاد مما يفتح الباب أمام الرئيس شيلوبا لتولي فترة رئاسية ثالثة. ويرى المراقبون أن من شأن هذه الخطوة إضعاف جهود إرساء الديمقراطية في البلاد.

المصدر : الفرنسية