ميغاواتي إلى جانب الرئيس واحد (أرشيف)

تعرض منزل خاص بمسؤول في الحزب الديمقراطي الإندونيسي في جاوا الشرقية لاعتداء في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة. وجاء الحادث قبل يومين من زيارة تعتزم زعيمة الحزب ونائبة الرئيس الإندونيسي ميغاواتي سوكارنو القيام بها للإقليم .

وقال شهود عيان إن رجلين على دراجة نارية ألقيا زجاجة مولوتوف على منزل مسؤول الحزب الديمقراطي الإندونيسي في بلدة بروبولينغو الواقعة على بعد خمسين كيلومترا شرقي مالانغ حيث ستلقي ميغاواتي كلمة أمام أنصارها.

ومن المقرر أن تزور ميغاواتي -التي تتمتع بمساندة شعبية كبيرة وترأس أكبر حزب برلماني في البلاد- بالي اليوم، وجاوا الشرقية غدا الأحد، ورياو بعد غد الاثنين.

وينفي مسؤولو الحزب الديمقراطي الإندونيسي أن ميغاواتي تقوم بحملة لحشد مزيد من التأييد السياسي من الشعب الإندونيسي.

في الوقت نفسه قالت وكالة أنتارا الإندونيسية للأنباء إن سبعة منازل خاصة بمسؤولي حزب العهد القومي في جاوا الشرقية هوجمت أمس أيضا. وذكرت الشرطة أنها تحقق في الحوادث إلا أنها رفضت التكهن بما إذا كان أنصار الرئيس الإندونيسي عبد الرحمن واحد وراء هذه الهجمات.

وقال تقرير أنتارا إن زجاجات مولوتوف ألقيت على منازل مسؤولين بحزب العهد القومي في بوندوزو وستوبوندو الواقعتين على بعد نحو 140 كلم شرقي مالانغ.

وقال مسؤول الحزب في جاوا الشرقية باسوكي باب السلام إن أضرارا بالغة لحقت ببعض المنازل، كما أصيب أحد المسؤولين بجروح.

ويرأس حزب العهد القومي أمين ريس زعيم أكبر هيئة تشريعية في البلاد وأحد أبرز منتقدي الرئيس واحد.

يذكر أن البرلمان الإندونيسي وجه اللوم للرئيس واحد مرتين بسبب فضيحتين ماليتين، ومن المقرر أن يجتمع في الثلاثين من الشهر الحالي، ويتوقع أن يطلب من مجلس الشعب الاستشاري أكبر هيئة تشريعية في البلاد عقد جلسة لمساءلة الرئيس.

المصدر : رويترز