مصادر فلبينية ترجح حدوث تزوير في الانتخابات
آخر تحديث: 2001/5/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/26 هـ

مصادر فلبينية ترجح حدوث تزوير في الانتخابات

عمليات فرز الأصوات في الفلبين (أرشيف)
أفادت جماعة فلبينية مستقلة أن هناك دلائل ترجح وجود تزوير في الانتخابات النيابية والمحلية التي جرت بالفلبين الأسبوع الماضي. في هذه الأثناء قامت رئيسة الفلبين غلوريا أرويو بزيارة مفاجئة للرئيس المخلوع جوزيف إسترادا بعد تبادل معسكريهما الاتهام بتزوير الانتخابات.

فقد قال جوسي كونسبسيان رئيس الحركة الوطنية من أجل انتخابات حرة (وهي جماعة تطوعية) إنه رأى دلائل بمدينة إستاسيا وسط الفلبين على تزوير الانتخابات، إذ اكتشف استبعادا لأصوات موجودة لمرشحين وإضافة أصوات مزورة لآخرين.

ولم يحدد كونسبسيان من يقف وراء عملية التزوير إلا أنه قال إن غالبية من يحصلون على أصوات مزورة هم مرشحون لمجلس الشيوخ بحزب القوى الجماهيرية برئاسة إسترادا، في حين استبعدت أصوات لمرشحين بتحالف القوى الشعبية بزعامة أرويو.

ومن جانبه ادعى متحدث باسم إسترادا وجود دلائل على حدوث تزوير لصالح حزب أرويو، مشيرا إلى أن اللجنة المشرفة على الانتخابات فقدت السيطرة على العملية الانتخابية.

وأبلغ وزير العدل الفلبيني الإذاعة الرسمية أنه أرسل مدعين كبارا إلى الأقاليم لمساعدة المسؤولين المحليين هناك في توجيه الاتهامات إلى المتورطين في تزوير الانتخابات، مهما يكن الحزب الذي يدعمهم على حد قوله.

يشار إلى أن النتائج الرسمية للانتخابات لن يعلن عنها قبل نهاية الشهر الجاري. وتظهر نتائج غير رسمية بعد إحصاء 28.60% من أصوات الناخبين تفوق تحالف أرويو في ثمانية من مقاعد مجلس الشيوخ، في حين يتقدم حزب إسترادا في أربعة مقاعد.

أرويو
وتعد الانتخابات أكبر اختبار لشرعية الرئيسة أرويو التي تولت السلطة بعد ثورة شعبية مدعومة من الجيش أجبرت إسترادا على التنحي في يناير/كانون الثاني الماضي.

وعلى صعيد زيارة أرويو لإسترادا في المستشفى العسكري الذي يعالج فيه لم تتضح تفاصيل عن المناقشات بينهما، في حين أكد مساعدون للرئيسة أن الاجتماع كان "لقاء خاصا جدا" بين الاثنين.

يذكر أن إسترادا لايزال يصر على عدم شرعية إزاحته عن السلطة رغم أنه ينتظر محاكمته على تهم بالفساد واجهه الادعاء بها مؤخرا.

من ناحية أخرى لقي ثمانية أشخاص مصرعهم في تحطم طائرتين مروحيتين أمس جنوبي الفلبين.

وأفاد متحدث باسم القوات الجوية أن الطائرة الأولى تحطمت فوق جزيرة بالاوان مما أسفر عن مصرع ستة، في حين تحطمت طائرة عسكرية أثناء مهمة البحث عن الطائرة الأولى مما أسفر عن مصرع اثنين من ركابها الخمسة. وقد نجا طبيب من حادث الطائرة في حين بقي مصير اثنين آخرين مجهولا.

المصدر : وكالات