الرئيس الأرجنتيني: أزمة اجتماعية خطيرة في البلاد
آخر تحديث: 2001/5/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/26 هـ

الرئيس الأرجنتيني: أزمة اجتماعية خطيرة في البلاد

فرناندو دي لارو
اعترف الرئيس الأرجنتيني فرناندو دي لارو بأن بلاده تواجه "وضعا اجتماعيا خطيرا" عبرت عنه المظاهرات الاحتجاجية التي أدت إلى قطع أحد الشوارع الرئيسية في البلاد على مدار الأيام العشرة الماضية. 

ودعا الرئيس الأرجنتيني الحكومة إلى فتح قنوات الحوار مع المتظاهرين في ميدان بلازا دي مايو حيث ازدحم بالمئات من الأرجنتينيين العاطلين عن العمل، الذين يطالبون الحكومة بالالتزام بوعود قطعتها على نفسها بتوفير 25 ألف فرصة عمل.

وكانت المفاوضات قد انقطعت حديثا بين الحكومة ومندوبين عن ثلاثة آلاف عاطل عن العمل، مما دفعهم إلى إغلاق الطريق الوطني الثالث في إقليم بيونس آيرس لمدة عشرة أيام.

ويطالب المتظاهرون بأن تدفع الحكومة مبلغ مليوني دولار أميركي لتمويل صندوق يقدم مساعدات للعاطلين عن العمل في إطار وعود وعدت الحكومة بتنفيذها في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي.

يذكر أن العاطلين في الأرجنتين القادرين على العمل تبلغ نسبتهم 14.7% من المواطنين وفق إحصاءات رسمية. وتأمل الحكومة في أن تخفض عدد العاطلين عن العمل عبر إيجاد وظائف جديدة عن طريق مجال تكنولوجيا المعلومات وتحسين مستويات التعليم والبنية الأساسية للاتصالات.

المصدر : الفرنسية