انفجر لغم أرضي في موكب رئيس الجناح السياسي للانفصاليين التاميل ثاميل شيلفام أثناء توجهه للقاء مبعوث السلام النرويجي إريك سولهيم في شمال سريلانكا، مما أسفر عن مصرع أحد حراسه. واتهم التاميل الجيش السريلانكي بأنه يقف وراء الهجوم.

وأفاد موقع للتاميل على الإنترنت أن مجموعة تابعة للقوات السريلانكية اخترقت منطقة تحت سيطرتهم لتنفيذ هذا الهجوم. وأضاف أن سيارة شيلفام لم تُصب بأذى في حين قُتل أحد أفراد الحراسة الخاصة وأصيب اثنان آخران.

وأضاف الموقع أن شيلفام سوف يلتقي اليوم المبعوث النرويجي في منطقة (واني) الواقعة تحت سيطرة الانفصاليين شمالي كولومبو بعد مقابلته أمس للرئيسة السريلانكية شاندرايكا كوماراتونغا. وأوضح الموقع أن المحادثات سوف تتركز على تهيئة الأجواء الملائمة لعقد محادثات مع الحكومة السريلانكية.

ومن جانبه أفاد موقع للحكومة السريلانكية على الإنترنت أن سولهيم سيلتقي زعيم التاميل الروحي فيلوبيلاي برابهاكران في حين رفض المتحدث باسم السفارة النرويجية التعليق على ذلك.

وقال المتحدث النرويجي سوليهم إنه نقل إلى الرئيسة كوماراتونغا أثناء لقائه معها رسالة من التاميل حصل عليها أثناء محادثات أجراها مع المفاوض الرئيسي لجبهة نمور التاميل يوم الأحد الماضي في العاصمة البريطانية لندن. يشار إلى أن الوساطة الحالية تأتي بعد معارك ضارية خاضها الجانبان الشهر الماضي وأسفرت عن سقوط أكثر من 400 قتيل.

المصدر : وكالات