واحد: أتوقع عزلي وأستعد لمعركة الرئاسة المقبلة
آخر تحديث: 2001/5/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/22 هـ

واحد: أتوقع عزلي وأستعد لمعركة الرئاسة المقبلة

عبد الرحمن واحد
أعلن الرئيس الإندونيسي عبد الرحمن واحد لأول مرة أنه يتوقع عزله بعد إدانته أمام مجلس الشعب الاستشاري على التهم الموجهة ضده من البرلمان. وأكد أنه حال إقالته سوف يقود حملة انتخابية استعدادا للفوز بانتخابات الرئاسة عام 2004.

وشدد واحد أثناء تجمع داخل القصر الرئاسي على رفضه الاستقالة رغم تزايد الدعوات المطالبة بذلك. وقال مراقبون إن هذه أول مرة يشير فيها واحد إلى أنه يتوقع أن يفقد منصبه.

في غضون ذلك أكد رئيس البرلمان علي أكبر تانجونغ أن الرئيس واحد سوف يواجه إدانة بالتهم الموجهة إليه من مجلس الشعب الاستشاري ما لم يتقاسم معظم سلطاته مع نائبته ميغاواتي سوكارنو بوتري.

وأبلغ تانجونغ الصحفيين أن الرئيس مازال يواجه أحد خيارين إما نقل السلطات وإما الاستقالة. وقال إنه "إذا لم يختر الرئيس أحدهما بحلول 30 مايو/أيار الجاري فإن جلسة (لمجلس الشعب الاستشاري) خاصة سوف تبحث إدانته".

وكان الرئيس الإندونيسي قد قال في حوار مع صحيفة تايلندية إن الولايات المتحدة تسانده، وتدعم حكومته وعملية إحلال الديمقراطية في البلاد في حين رفض مساعدو واحد ادعاءات بشأن اتجاه نائبته لتأييد جهود عزله.

وصرح واحد لصحيفة بانكوك بوست التايلندية أثناء زيارته أمس الاثنين لبانكوك "الذين يريدون خلعي ذهبوا إلى الولايات المتحدة للقاء الرئيس (جورج بوش)، لكن الحكومة الأميركية صدتهم".

وأضاف "الحكومة الأميركية تساندنا.. وهي تعتقد أنه يجب ترسيخ الديمقراطية والمحافظة عليها والدفاع عنها". ونقلت الصحيفة عن الرئيس واحد قوله إن أغلبية الشعب الإندونيسي والقوات المسلحة "يقفون وراءه بقوة".

وتساءل وزير الخارجية الإندونيسي علوي شهاب عن مدى صحة ما رددته وسائل الإعلام من أن نائبة الرئيس ميغاواتي سوكارنو لن تعيق عقد جلسة خاصة لمجلس الشعب الاستشاري لمناقشة مساءلة الرئيس. وأكد شهاب على ضرورة التحقق من كونها صرحت بذلك فعلا.

وأفاد المتحدث باسم الرئاسة ويمار ويتولا أن الرئيس واحد على اتصال يومي بنائبته قائلا إن "الرئيس يكون سعيدا عندما يتحدث عن هذه الأشياء مع ميغاواتي مباشرة".

ميغاواتي
وكان نجم الدين رملي زعيم الشبيبة المحمدية قد قال إن ميغاواتي أخبرته أنه لا يمكن عرقلة عقد جلسة لمجلس الشعب الاستشاري لمناقشة جميع المشاكل التي تواجهها البلاد. إلا أنه لم يصدر أي تعليق من مستشاري ميغاواتي بشأن هذه التصريحات.

يشار إلى أن على الرئيس واحد تقديم رده للبرلمان قبل 31 مايو/أيار الجاري على توبيخه الثاني قبل أن يعقد جلسة للدعوة إلى انعقاد خاص لمجلس الشعب الاستشاري لاتخاذ إجراءات عزل الرئيس من المتوقع أن تكون في أغسطس/ آب المقبل.

المصدر : وكالات