انخفاض شعبية حزب رئيس الوزراء البريطاني
آخر تحديث: 2001/5/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/22 هـ

انخفاض شعبية حزب رئيس الوزراء البريطاني

توني بلير
أظهرت استطلاعات الرأي العام في بريطانيا قبل شهر واحد من الانتخابات العامة هناك تناقصا في شعبية حزب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير.

وأعطىالاستطلاع الذي أجرته صحيفة الإندبندنت البريطانية حزب العمال بقيادة بلير إلى46% وأعطى المحافظين 32% بينما احتفظ حزب الليبراليين الديمقراطيين بنسبة 13%.

كما أظهرت استطلاعات أخرى أجرتها ثلاث من صحف الأحد تراجع شعبية بلير وحزبه بما يتراوح بين 2% إلى 6%.

وكان بلير قد عبر عن قلقه من أن اللامبالاة التي يظهرها المؤيدون لحزبه قد تقلل من فرص حصوله على نصر كاسح كالذي حصل عليه عام 1997. وقد أكد لوزرائه ضرورة العمل على حث مؤيدي العمال على الذهاب إلى صناديق الاقتراع. 

ويتخوف بلير من تكرار نتائج انتخابات العام الماضي المحلية وانتخابات البرلمان الأوروبي التي جرت عام 1999 والتي تقدم فيها المحافظون رغم استطلاعات الرأي التي كانت تميل لصالح العمال.

وكان بلير قد فاز عام 1997 بـ179 مقعدا من مقاعد البرلمان وإذا صدقت توقعات استطلاعات الرأي العام فإنه سيفوز بدورة ثانية في انتخابات السابع من الشهر القادم.

مواجهة حادة

وليم هيغ
 ودارت مواجهات كلامية حادة بين العمال والمحافظين بخصوص الضرائب والإنفاق العام. وهاجم وزير المالية غوردون براون المحافظين لانتهاجهم النمط الأميركي فيما يخص الاقتطاع الضريبي ووصفه بأنه سيكون "كارثة اقتصادية" على بريطانيا.

ومن جانبه لم يبد زعيم حزب المحافظين وليم هيغ أي اعتذار لهجومه على سياسات الحكومة فيما يخص الضرائب. وكشف أن حزبه يخطط لخفض الإنفاق والضرائب لأكثر من ثمانية مليارات جنيه إسترليني.

المصدر : رويترز