الولايات المتحدة تتوقع هجوما ضد مصالحها في باكستان
آخر تحديث: 2001/5/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/22 هـ

الولايات المتحدة تتوقع هجوما ضد مصالحها في باكستان

جانب من العاصمة الباكستانية
حذرت الولايات المتحدة الأميركيين المقيمين في باكستان أو الراغبين بالسفر إليها من احتمال تعرضهم لهجمات من الجماعات المؤيدة للمنشق السعودي أسامة بن لادن، وطالبتهم بأخذ الحيطة والحذر في تنقلاتهم.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان لها "إن على الأميركيين التأكد من ضمانات أمنهم وسلامتهم قبل أن يقرروا السفر إلى باكستان". وأكدت الوزارة أن على الأميركيين المسافرين أو المقيمين في باكستان أن يأخذوا بعين الاعتبار التهديدات التي تتعلق بأمنهم.

وأشار البيان إلى أن تصاعد حالة الغليان في الأراضي الفلسطينية ضاعف من فرص تعرض الأميركيين لهجمات في باكستان.

هجمات محتملة
وكانت الخارجية الأميركية قالت الجمعة الماضية إنها تلقت معلومات مؤكدة عن احتمالات تعرض الأميركيين أو منشآتها في الخارج إلى هجمات من قبل الجماعات المؤيدة للمنشق السعودي أسامة بن لادن.

محكمة منهاتن بنيويورك
وجاء التحذير في وقت تستعد فيه محكمة منهاتن بنيويورك لإصدار حكمها بحق أربعة من المتهمين بتفجير السفارتين الأميركيتين في كينيا وتنزانيا عام 1998، وقد تسبب التفجيران في مقتل 224 شخصا من ضمنهم 12 أميركيا، وتتهم واشنطن بن لادن بالوقوف وراء التفجيرين باعتباره العقل المدبر لهما.

يذكر أن المنشآت الأميركية والرعايا الأميركيين كانوا هدفا لعدد من الهجمات في باكستان في الأعوام الأخيرة، ففي نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 1999 هوجم مركز تابع للسفارة الأميركية في إسلام آباد بعدد من الصواريخ. وقبلها بعامين تعرض أربعة رجال أعمال أميركيين لإطلاق نار بإقليم لاهور، وفي عام 1995 قتل موظفان اثنان في القنصلية الأميركية.

المصدر : الفرنسية