القوميون المعتدلون مبتهجون بالفوز
أفادت النتائج الرسمية النهائية لانتخابات إقليم الباسك بأن الحزب القومي الباسكي المعتدل وحليفه أوسكو الكارتاسونا فازا في الانتخابات بحصولهما على 33 مقعدا من أصل 75 من مقاعد البرلمان, فيما انهار القوميون الراديكاليون.

وخابت آمال أكبر حزبين إسبانيين -وهما الحزب الشعبي الحاكم في مدريد والحزب الاشتراكي- في الحلول محل القوميين المعتدلين، لأن أي تحالف محتمل بين هذين الحزبين سيحصل على أصوات أقل من الأصوات التي سيحصل عليها القوميون المعتدلون والراديكاليون.

فقد حصل الحزب القومي الباسكي على 42.7% من الأصوات مقابل 36.7% في الانتخابات الإقليمية الماضية عام 1998، وارتفع عدد نوابه إلى 33 نائبا بدلا من 27. في حين حصل الحزب الشعبي الحاكم في مدريد على 23% من الأصوات مقابل 21.3% كان قد حصل عليها في عام 1998 وعلى 19 مقعدا بدلا من 16. وبات الحزب الاشتراكي القوة السياسية الثالثة مع 13 نائبا وخسارة مقعد وحصوله على 17.8% من الأصوات مقابل 17.6 في انتخابات 1998.

ومني القوميون الراديكاليون بهزيمة بحصولهم على 10.1% من الأصوات مقابل 17.9% عام 1998. وخسروا نصف مقاعدهم حيث أصبح لديهم 7 مقاعد فقط بدلا من 14.

المصدر : الفرنسية