معتقل ألباني يهرب من سجنه في كوسوفو
آخر تحديث: 2001/5/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/21 هـ

معتقل ألباني يهرب من سجنه في كوسوفو

حافلة الركاب بعد تفجيرها في شمال شرق كوسوفو (أرشيف)

قال متحدث باسم قوات حفظ السلام التي يقودها حلف شمال الأطلسي في كوسوفو (كيفور) إن معتقلا ألبانيا يشتبه بتورطه في حادث تفجير حافلة ركاب في شمال شرق كوسوفو في فبراير/ شباط الماضي فر من سجنه الليلة الماضية.

وقال الكولونيل مانفريد جانك إن عمليات البحث مازالت مستمرة من أجل العثور على المعتقل الفار وإعادته إلى السجن. وكان المعتقل الذي لم يكشف عن اسمه محتجزا في سجن يشرف عليه جنود حفظ السلام الأميركيون جنوب شرق كوسوفو.

يشار إلى أن الشرطة الصربية اعتقلت في مارس/آذار الماضي خمسة أشخاص يشتبه بتورطهم في تفجير حافلة كان يستقلها صرب ضمن قافلة من السيارات على الحدود بين كوسوفو وجمهورية صربيا في 16 فبراير/شباط الماضي.

وقد أسفر الحادث عن مقتل 11 شخصا وإصابة 21 آخرين بجروح. وقد حملت السلطات الصربية المقاتلين الألبان المسؤولية عن الحادث، ونفى المقاتلون الألبان أي علاقة لهم به.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي أصدر قرارا في يونيو/حزيران 1999 بنقل السيطرة على كوسوفو لإدارة دولية إلا أنه أيد سيادة يوغسلافيا على الإقليم. وجاء القرار في أعقاب حملة قصف جوي شنتها قوات حلف شمال الأطلسي على مدى 11 أسبوعا ضد يوغسلافيا مما أرغم بلغراد على سحب قواتها من الإقليم.

المصدر : رويترز