الدخان يتصاعد من المحطة 
قالت القوات الروسية إنها تأمل في استعادة خدمة أربعة أقمار صناعية عسكرية بالكامل قريبا بعد أن فقد الاتصال بها بسبب حريق في إحدى محطات التقوية نتج عن عطل فني.

وقال قائد قوات الفضاء الروسية أناتولي بريمينوف إن المسؤولين العسكريين تلقوا بيانات من الأقمار الصناعية أثناء الليل بعد أن تمت السيطرة على الحريق.

وكانت النيران قد شبت في المحطة الواقعة بوسط روسيا في ساعة مبكرة من يوم الخميس واستمرت لنحو 16 ساعة. وأضاف بريمينوف "أثناء الليل تلقينا بيانات من هذه الأقمار الصناعية الأربعة ومن المتوقع أن يعود العمل في هذه الأقمار إلى وضعه الطبيعي سريعا".

واستبعد بريمينوف وجود أي عمل تخريبي أو متعمد وراء اندلاع الحريق وقال إن التحقيقات الأولية أظهرت أن خللا فنيا كان وراءه.

وعادة ما تتوقف بعض الأجهزة عن العمل في نهاية عمرها الافتراضي بسبب نقص الاعتمادات بعد انهيار الاتحاد السوفياتي السابق عام 1991.

وفي هذا الصدد قال الخبير العسكري ألكسندر جولتس إن 70% من الأقمار الصناعية العسكرية الموجودة حاليا في روسيا والبالغ عددها ما بين 100 و130 قمرا أوشكت على بلوغ نهاية العمر الافتراضي لتشغيلها.

المصدر : رويترز