عنصر من القوات الروسية في الشيشان (أرشيف)
قالت القوات الروسية في الشيشان إنها قتلت 13 شيشانيا ودمرت وحدة قتالية شيشانية نفذت أكبر عدد من العمليات العسكرية ضد الجيش الروسي. ويقود تلك الوحدة عربي باراييف أحد القادة البارزين للمقاتلين في الجمهورية المضطربة.

فقد نقلت وكالة أنباء إيتار تاس عن رئاسة  القوات الروسية في المنطقة قولها إن سبعة من المقاتلين الشيشان لقوا مصرعهم واعتقل 20 آخرون في الأيام القليلة الماضية بعدما حاصرت قوات الأمن الروسية قاعدة القائد باراييف في قرية إرمولوفكا.

وأشارت إلى أن الجنود الروس تمكنوا من السيطرة على القرية أمس الاثنين بعد أيام من القتال العنيف، في حين تمكن القائد باراييف من الفرار.

إلا أن وكالة إنترفاكس للأنباء نقلت عن متحدث باسم الجيش قوله إن القوات الروسية دمرت مستودعا للأسلحة الخفيفة في القرية المذكورة أثناء إحدى دورياتها العادية، من دون أن يشير إلى وقوع معارك. ولم يرد أي تأكيد أو نفي لهذا النبأ من قبل المقاتلين الشيشان. 

ويعد عربي باراييف البالغ من العمر 27 عاما أحد القادة   البارزين للمقاتلين في النزاع الدائر في الجمهورية القوقازية المطالبة بالاستقلال عن موسكو، ويشتبه في أنه نظم عملية خطف ثلاثة بريطانيين ونيوزيلندي عثر على جثثهم مقطوعة الرأس في ديسمبر/ كانون الأول من عام 1998.

من ناحية أخرى قال مسؤولون عسكريون روس إن خمسة ممن يعتقد أنهم من المقاتلين الشيشان قتلوا أثناء تفتيش قوات الأمن الروسية سيارتهم أمس الاثنين في بلدة زاكان يورت، كما قتل مدني شيشاني عند نقطة تفتيش سيارات إثر انفجار قنبلة.

ويواصل المقاتلون الشيشان شن حرب عصابات ضد الجيش الروسي الذي اجتاح الشيشان قبل نحو عامين لفرض سيطرته على الجمهورية.

المصدر : الفرنسية