نتائج غير حاسمة لانتخابات الرئاسة في بيرو
آخر تحديث: 2001/4/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أمير قطر: أقف هنا وبلدي وشعبي يتعرضان لحصار جائر مستمر فرضته دول مجاورة
آخر تحديث: 2001/4/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/16 هـ

نتائج غير حاسمة لانتخابات الرئاسة في بيرو

أليخاندرو توليدو 
أظهرت نتائج استطلاع آراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع في بيرو أمس الأحد بأن المرشح أليخاندرو توليدو يحتل المركز الأول في انتخابات الرئاسة، إلا أنه قد يخوض جولة إعادة أمام الرئيس اليساري الأسبق آلان غارسيا.

وأفادت النتائج بحصول توليدو -وهو ينتمي لاتجاه الوسط ويؤيد السوق الحرة- بين 40 و43% من جملة أصوات الناخبين، في حين حصل غارسيا على 24 إلى 26%، وحصلت عضو الكونغرس السابقة لوردس فلوريس على 21 إلى 23%.

وفي حال تأكدت هذه النتائج سوف تجرى جولة الإعادة بين توليدو وغارسيا في مايو/ آيار أو يونيو/ حزيران المقبلين. ويقول المشرفون على الانتخابات إنه يتعين التعامل بحذر بالغ مع نتائج الناخبين الخارجين لتوهم من مراكز الاقتراع لأنه ثبت خطأ هذه النتائج في انتخابات الرئاسة التي جرت العام الماضي.

 آلان غارسيا
وقد أقفلت صناديق الاقتراع كما كان مقررا عند الساعة 16:00 بالتوقيت المحلي مساء أمس (21:00 بتوقيت غرينتش) حيث جرت الانتخابات الرئاسية لاختيار خليفة للرئيس ألبرتو فوجيموري, والانتخابات التشريعية لتجديد أعضاء الكونغرس الـ120.

وكان المنافسون الثلاثة قد تعهدوا بتوفير المزيد من الوظائف وتحسين الوضع الاقتصادي وإعادة الديمقراطية إلى البلاد. وقال توليدو أمس إن شعب البيرو يشعر بسعادة كبيرة بعد أن خرج منتصرا في معركته الطويلة من أجل استعادة الديمقراطية.

وشدد توليدو وفلورس على انتهاج مبدأ السوق الحرة لكنهما لم يقدما أي اقتراحات ملموسة مغايرة لتلك التي انتهجها فوجيموري، في حين اتهم غارسيا منافسيه الآخرين بمحاولة انتهاج ما أسماه المبدأ الفوجيموري حتى في غياب فوجيموري نفسه. 

وتأتي هذه الانتخابات على خلفية الأزمة السياسية الناجمة عن سقوط الرئيس ألبرتو فوجيموري إثر فضيحة سياسية مالية في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بعد انتخابه في مايو/ أيار عام 2000.

المصدر : وكالات