جنديان حكوميان في حالة ترقب (أرشيف)
اقتربت المواجهات الدائرة حاليا بين الجيش البوروندي والمتمردين الهوتو منذ خمسة أيام من غيتيغا ثاني أكبر المدن في بوروندي. وأفاد شهود عيان أن المئات من المواطنين المقيمين في التلال الواقعة جنوبي غيتيغا نزحوا إلى وسط المدينة هربا من القتال الدائر.

وقال مواطنون في غيتيغا إن القتال بين القوات الحكومية وعناصر المتمردين الذين يطلقون على أنفسهم اسم "القوى من أجل الدفاع عن الديمقراطية" أصبح على مسافة خمسة كيلومترات من المدينة، وأن قذائف المورتر بدأت تتساقط بالقرب منها. وادعى مصدر عسكري بوروندي أن المتمردين حصلوا على دعم عسكري من تنزانيا مؤخرا، مما عزز من قدراتهم في مواجهة القوات الحكومية.

وكانت معارك ضارية قد اندلعت بين الجيش والمتمردين الهوتو في بلدتي غيشوبي ونيابيرابا جنوبي غيتيغا. وتشهد بوروندي منذ 1993 حربا أهلية بين المتمردين الهوتو والجيش الذي تسيطر عليه أقلية التوتسي في البلاد.

المصدر : الفرنسية