تظاهرات مؤيدة لاستقلالية محطة إن تي في الروسية
آخر تحديث: 2001/4/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/15 هـ

تظاهرات مؤيدة لاستقلالية محطة إن تي في الروسية

جانب من التظاهرة
سارت في شوارع مدينة بطرسبرغ اليوم تظاهرة شارك فيها الآلاف تأييدا لمحطة تلفزيون (إن تي في) المستقلة ودعما لموقف العاملين فيها. 

 وذكرت مصادر الشرطة أن قرابة 4000 شخص شاركوا في التظاهرة، وكانوا يلوحون بالاعلام الروسية، ويرفعون شعارات رافضة خطوة الكرملين الرامية إلى السيطرة على المحطة عن طريق بيعها لشركة غازبروم .

يذكر أن الشركة قامت في الثالث من الشهر الجاري بطرد مؤسس المحطة نفسه فلاديمير غوزنسكي ومديرها يفغيني كيسيلوف.

وفي اليوم التالي أعلن القطب الإعلامي الأميركي تيد تيرنر أنه توصل إلى اتفاق لشراء نسبة من أسهم المحطة معربا عن أمله في ضمان الحفاظ على استقلالية المحطة.

وتأتي هذه التظاهرة بعد يوم من تظاهرة مماثلة شهدتها شوارع موسكو وشارك فيها عشرة آلاف شخص تأييدا لموقف الصحفيين العاملين في المحطة، والرافض للقرارات التي اتخذتها شركة غازبروم بتعيين إدارة جديدة.

وفي سياق تداعيات القضية فقد قدم كل من ليونيد بارفيونوف كبير المذيعين، ومقدمة الأخبار تاتيانا ميتكوفا، استقالتيهما أمس احتجاجا على أسلوب إدارة مدير المحطة.

وتقول شركة غازبروم إن قضيتها ليست مع صحفيي المحطة حيث لا يوجد خلاف معهم، بل إن قضيتها مع مؤسس المحطة فلاديمير غوزينسكي الموجود حاليا في إسبانيا، والذي تطالب موسكو بتسليمه بسبب تهم منسوبة له تتعلق بالفساد.

المصدر : رويترز