واشنطن تستعد لطرح بديل عن كيوتو
آخر تحديث: 2001/4/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/14 هـ

واشنطن تستعد لطرح بديل عن كيوتو

انبعاث الغازات الضارة من المصانع
قال نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج إن الولايات المتحدة ستطرح خطة بديلة لمعاهدة كيوتو حول ارتفاع حرارة الأرض في يوليو/تموز القادم. في غضون ذلك قال الاتحاد الأوروبي إنه يرغب في إعادة التفاوض بشأن الاتفاقية حتى تأخذ في الحسبان التحفظات الأميركية. 

وأكد أرميتاج أن واشنطن ستقترح خطة جديدة للحد من حرارة الأرض تختلف عن معاهدة كيوتو، ستحشد البلدان النامية والدول الصناعية للمشاركة فيها.

وحدد أرميتاج الخطوط العريضة للاقتراح، في اجتماع عقد أمس الجمعة في واشنطن، مع وفد ياباني ضم مسؤولين حكوميين ونوابا من الائتلاف الحاكم في طوكيو.

ويزور الوفد الياباني برئاسة كيوهيرو أراكي أحد كبار نواب وزير الخارجية الياباني واشنطن لحث الولايات المتحدة على الالتزام ببروتوكول كيوتو بعد أن أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش الشهر الماضي رفضه الالتزام بالمعاهدة.

وقال أعضاء الوفد الياباني إن أرميتاج أبلغهم أن واشنطن ستطرح الخطة الجديدة في مؤتمر دولي حول زيادة حرارة الأرض من المقرر أن يعقد في بون في يوليو/ تموز القادم.

وتطابقت تصريحات أرميتاج مع تصريحات رئيسة الوكالة الأميركية لحماية البيئة كريستين تود وايتمان، التي قالت أمس إن واشنطن مستعدة للعمل مع حلفائها للحد من ارتفاع حرارة الأرض، لكنها قالت إن بروتوكول كيوتو طريقة خاطئة لتحقيق ذلك.

وأضافت وايتمان أثناء الاجتماع السنوي لاتحاد الحياة البرية القومية أن بوش يريد أن يساهم في حماية المناخ لكنه لن يؤيد كيوتو.

وتهدف معاهدة كيوتو الموقعة في عام 1997 إلى تقليص انبعاث الغازات الضارة بالبيئة من الدول الصناعية الكبرى بمتوسط يقل بمقدار 5.2% عن مستويات عام 1990 بحلول عام 2012 لتجنب تغيرات المناخ العالمي التي قد تفضي إلى كارثة.

ووقعت الولايات المتحدة بروتوكول كيوتو لكن مجلس الشيوخ لم يصدق عليه، وقال بوش الشهر الماضي إنه لا يستطيع تأييد اتفاقية تضر بالاقتصاد الأميركي والعاملين به.

وأحدث قرار الرئيس الأميركي جورج بوش بعدم التصديق علي بروتوكول كيوتو الذي يبدأ العمل به العام المقبل خيبة أمل لدول الاتحاد الأوروبي واليابان.

في هذه الأثناء قال رئيس اللجنة الأوروبية رومانو برودي إنه يمكن إعادة التفاوض بشان الاتفاقية لتناسب الولايات المتحدة. وأكد برودي أن الفشل في تنفيذ الاتفاقية سيكون خطأ مأساويا.

وأضاف أن البدء من جديد في البحث عن اتفاقية بهذا الخصوص سيكون مضيعة للوقت. وأيد هذا التوجه رئيس الوزراء السويدي الذي قال إن دول الاتحاد الأوروبي مستعدة لإعادة النظر في بعض بنود الاتفاقية إن كان ذلك سيجعل الولايات المتحدة تصادق عليها.

من جهة أخرى قالت مسؤولة بيئية إن وفدا من الاتحاد الأوروبي برئاسة وزير البيئة السويدي وصل إلى طهران اليوم السبت لمناقشة بروتوكول كيوتو وآثار الاحتباس الحراري.

وقالت المسؤولة إن وفد الاتحاد الأوروبي اجتمع مع مسؤولة البيئة في إيران معصومة ابتكار لمدة ثلاث ساعات قبل أن يغادر البلاد. وأضافت أن تفاصيل الزيارة ستعلن لاحقا.

المصدر : وكالات