مظاهرات أنصار حزب المؤتمر في مدينة كلكتا عقب فضيحة الرشوة (أرشيف)
رد حزب بهارتيا جاناتا الهندي الحاكم بالمثل على فضائح الرشى التي لاحقت الحزب في الآونة الأخيرة واستغلها حزب المؤتمر المعارض سياسيا، وذلك بعرض شريط فيديو يظهر زعيما للمعارضة يتلقى رشوة.

وقالت صحيفة إنديان إكسبريس اليومية إنها رأت أشرطة فيديو لزعيم حزب المؤتمر في ولاية كارناتاكا الجنوبية "ف س كوجالاغي" يتلقى رشوة من رجل أعمال تبلغ 40 ألف روبية أي ما يعادل 900 دولار أميركي. لكن كوجالاغي نفى بشدة هذه الاتهامات.

وأوضحت الصحيفة أن أشرطة الفيديو أظهرت "كوجالاغي يقبل حزمة من الأوراق المالية مرة في مسكنه ومرة أخرى في بيت ضيافة بمدينة بانجلور الجنوبية".

وأشارت إلى أن ذلك حدث على ما يبدو عام 1998. وقد شن زعيم رابطة الفلاحين عن حزب بهارتيا جاناتا في الولاية كيسان مورتشا حملة يعرض أثناءها فيلم الفيديو.

يذكر أن فضيحة رشوة هزت الحزب الحاكم الشهر الماضي وأدت إلى استقالة عدد من زعمائه بمن فيهم وزير الدفاع جورج فرنانديز وزعيم حزب بهارتيا جاناتا بنغارو لاكسمان.

وأظهرت أشرطة فيديو حينها مسؤولين وضباطا في الجيش يتلقون رشى من صحفيين ادعوا أنهم تجار سلاح. وقد انتهز حزب المؤتمر هذه الفضيحة لاستغلالها لمصلحته مع اقتراب موعد الانتخابات العامة في خمس ولايات هندية الشهر الجاري.

المصدر : الفرنسية