أنصار المعارضة في واحدة
من مظاهراتهم (أرشيف)
قالت حكومة ساحل العاج إنها ستغلق كل عنابر إقامة الطلاب وتنشر قوات الأمن داخل الجامعة في أعقاب اندلاع أعمال عنف بين الجماعات السياسية الطلابية هذا الأسبوع نجم عنها مقتل طالب يبلغ من العمر 18 عاما في أبيدجان.

وكانت الاشتباكات قد اندلعت داخل الحرم الجامعي بين مؤيدي الجبهة الشعبية الحاكمة في ساحل العاج وأنصار تجمع الجمهوريين المعارض.

وتتنافس الجماعتان الطلابيتان على قيادة اتحاد الطلاب في ساحل العاج، وتزايدت الاشتباكات بينهما منذ الانتخابات البلدية التي أجريت في الخامس والعشرين من الشهر الماضي وفاز فيها تجمع الديمقراطيين بمعظم المجالس البلدية.

وقاطع التجمع الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي أجريت العام الماضي بعد أن حرم رئيسه الحسن وتارا رئيس الوزراء السابق من ترشيح نفسه فيهما بسبب أصوله الأجنبية حسب قرار المحكمة العليا في أبيدجان.

المصدر : رويترز