جرح 18 جنديا دوليا في احتجاجات لكروات البوسنة
آخر تحديث: 2001/4/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/13 هـ

جرح 18 جنديا دوليا في احتجاجات لكروات البوسنة

قوات أسفور في مواجهة كروات موستار
قال متحدث باسم قوات حفظ السلام في البوسنة إن 18 جنديا من قوات أسفور التي يقودها حلف الناتو جرحوا في مظاهرات لانفصاليين كروات جرت في مدينة موستار البوسنية، وذلك عندما تحولت احتجاجات سلمية إلى مواجهات مع القوات الدولية.

وأضاف المتحدث أن المصابين هم جنود إيطاليون وأميركيون وفرنسيون وأسبان وإيرلنديون مؤكدا أن تعزيزات قد أرسلت من سراييفو إلى المنطقة لتهدئة الوضع. وأفاد شهود عيان أن ما بين عشرين وثلاثين مدرعة من قوات أسفور توجهت من العاصمة البوسنية إلى مدينة موستار.

وأوضح المتحدث أن تبادلا لإطلاق النار اندلع عندما حاول مسؤولون دوليون تعيين إدارة دولية مؤقتة لبنك يهيمن عليه الانفصاليون الكروات في موستار وتدخلت القوات الدولية لحمايتهم.

وشهدت شوارع المدينة مواجهات قام أثناءها الكروات بإغلاق الطرق بحاويات النفايات وإحراق عدد من العربات المدرعة التابعة للوحدة الإسبانية في قوات حفظ السلام كانت متوقفة أمام أحد الفنادق.

وقال دبلوماسي غربي في موستار إن هناك إطلاق نار منتظما في المنطقة يجعل من الصعوبة التحرك في حين تسمع صفارات سيارات الإسعاف من حين لآخر. وتقول الأمم المتحدة إن بنك هيرزغوفاكا الخاص يدعم حملة الاتحاد الديمقراطي الكرواتي الرامية لفصل الاتحاد الفدرالي بين الكروات والمسلمين المكون من البوسنة وجمهورية صرب البوسنة ذات الحكم الذاتي.

وأوضح رالف جونسون نائب رئيس الممثل الدولي في البوسنة أن الوضع في موستار يتجه إلى مزيد من التوتر في الوقت الذي لم يعرف فيه على وجه الدقة ما إذا كان مسؤولون دوليون أو جنود من أسفور محاصرين داخل مبنى البنك أم لا.

وقال المتحدث إن هناك أنباء عن إصابة عدد من المسؤولين والجنود الدوليين وبعض المدنيين لدى اقتحام المحتجين مبنى البنك وبعض الفروع الأخرى حيث جرت عمليات تدمير للسجلات وعمليات سطو على خزائن المصرف.

وأشارت الأنباء إلى أن أفرادا من الشرطة والجيش من الجنسية الكرواتية انضموا إلى المظاهرات وذلك بعد أسبوع من انسحاب نحو 800 جندي كرواتي من القوات البوسنية الكرواتية التابعة للاتحاد الفدرالي للمسلمين والكروات. 

المصدر : رويترز