بوتو تعلن عزمها العودة إلى باكستان
آخر تحديث: 2001/4/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/13 هـ

بوتو تعلن عزمها العودة إلى باكستان

بينظير بوتو
أعلنت بينظير بوتو رئيسة وزراء باكستان السابقة اليوم عزمها العودة إلى البلاد بعد أن قررت المحكمة العليا بالإجماع إعادة محاكمتها وإبطال أحكام الإدانة الصادرة بحقها. ويشمل قرار المحكمة أيضا زوج بوتو عاصف علي زرداري المعتقل حاليا في باكستان.

وقالت بوتو لشبكة تلفزيون "سكاي نيوز" البريطانية إن عقبة كبرى أزيلت من طريقها وإن الفرصة باتت مواتية أمامها للعودة والمشاركة في العملية الديمقراطية في بلادها.

وأضافت أن الجنرال برويز مشرف يقول إن بينظير تخلت عن بلادها، لكن الشعب الباكستاني عبر عن رأيه في الانتخابات البلدية الأخيرة حيث تخلوا عن الجنرال وصوتوا لحزبها. وتابعت أن الشعب يطالب بعودتها ويريد أن يعود حزبها إلى السلطة لإرساء الاستقرار في البلاد على حد تعبيرها.

وسمحت المحكمة لبينظير بوتو بالعودة إلى باكستان دون أن يتم اعتقالها، ويتوقع أنصارها في حزب الشعب عودتها قريبا. وتعيش بوتو حاليا بمنفاها الاختياري بين بريطانيا ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وكان قد حكم على بوتو وزوجها بالسجن خمسة أعوام مع دفع غرامة مقدارها 8.6 ملايين دولار بعد إدانتهما في قضية فساد في أبريل/ نيسان 1999 تضمنت قبولهما رشى من شركة سويسرية.

وأعلن وكلاء الدفاع عن بوتو وزوجها على الدوام أن هذه الإدانة كانت انتقاما سياسيا من قبل رئيس الوزراء السابق نواز شريف الذي خلف بوتو في رئاسة الحكومة في فبراير/ شباط 1997 بعد أشهر على إقالة حكومتها بقرار من الرئيس فاروق ليغاري.

وغادرت بوتو باكستان قبل أسابيع من المحاكمة، في حين سجن زرداري منذ الإطاحة بحكومة زوجته التي كان يشغل فيها منصب وزير الاستثمارات الخارجية.

وكانت صحيفة بريطانية نشرت في فبراير/ شباط الماضي تسجيلات لحديث بين قاض في المحكمة العليا ومقربين من شريف يظهر أن القاضي تعرض لضغوط من أجل إصدار حكم بإدانة بوتو.

المصدر : الفرنسية