امرأة تدلي بصوتها في انتخابات العام الماضي التي تشكك فيها المعارضة (أرشيف)
طرد برلمان زنجبار 16 نائبا معارضا من عضويته في خطوة جاءت بعد يوم من طرد زملاء لهم من البرلمان الاتحادي. في هذه الأثناء أكدت المعارضة أنها ستواصل تنظيم المظاهرات الداعية إلى إجراء انتخابات عامة جديدة في البلاد.

وقال رئيس برلمان جزيرة زنجبار باندو كيفيتشو إن طرد هذه المجموعة التي تنتمي لحزب الجبهة المدنية المتحدة جاء بعد مقاطعتهم ثلاث جلسات متتالية للبرلمان في إطار الاحتجاجات التي تشهدها الجزيرة بسبب التشكيك في نزاهة انتخابات العام الماضي.

وبهذه الخطوة تكون الجبهة قد فقدت مقاعدها نهائيا في البرلمان على المستويين الاتحادي والمحلي، ووصفت بأنها إشارة للأزمة السياسية التي تشهدها دار السلام منذ فترة طويلة.

وكانت الجبهة المدنية المتحدة التي تشكل زنجبار معقلا لها قد رفضت نتيجة الانتخابات البرلمانية التي أجريت في جزيرة زنجبار وصاحبتها أعمال عنف، كما قاطعت انتخابات الإعادة.

وقال رئيس الجبهة إبراهيم ليبومبا إنه غير قلق من الخطوة الأخيرة التي حرمت نواب الجبهة من مقاعدهم في البرلمانين، وأكد أنهم سيواصلون المطالبة بتنظيم انتخابات جديدة عن طريق تنظيم المظاهرات.

وتعتزم الجبهة بالتعاون مع 11 حزبا معارضا تنظيم مظاهرة يوم غد السبت في دار السلام لتجديد المطالبة بإجراء انتخابات جديدة في جزيرة زنجبار، وقد أعطت الشرطة الإذن بتسييرها خوفا من وقوع أعمال عنف.

وفي هذا الخصوص قال ليبومبا إنه "من المؤسف أن أناسا قتلوا في وقت سابق قبل أن تسمح السلطات بمثل هذه التجمعات".

وكان عشرات الأشخاص لقوا مصرعهم أثناء مواجهات وقعت بين أنصار الجبهة المطالبين بإجراء انتخابات جديدة وقوات الشرطة في يناير/ كانون الثاني الماضي بعد أن منعت السلطات تنظيم المظاهرات.

وقد فر إلى كينيا ما يقارب الألفي زنجباري من بينهم نواب في البرلمان فقدوا مقاعدهم. ويقول قانون الانتخابات الجديد الذي أقر بتنزانيا في وقت سابق من هذا الأسبوع إنه يمكن إجراء الانتخابات المقبلة بعد سنتين.

يشار إلى أن جزيرة زنجبار تعيش في توتر سياسي منذ عام 1995 عندما رفضت الجبهة المدنية المتحدة الفوز الذي حققه حزب تشاما تشا مابيندوزي الحاكم في انتخابات ذلك العام بعد أن وصفت الانتخابات بأنها كانت غير نزيهة. كما شكك المراقبون الغربيون في تلك الانتخابات وتوقفوا عن مساعدة زنجبار.

وكانت زنجبار وتنجانيقا قد شكلتا اتحادا عام 1964 باسم تنزانيا ومع ذلك ما زالت زنجبار تتمتع بحكم ذاتي واسع ولها رئيسها وبرلمانها الخاصان، وتمثل بعدد من النواب في البرلمان الاتحادي.

المصدر : رويترز