تزايد عدد مهاجري الشرق الأوسط إلى أستراليا
آخر تحديث: 2001/4/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/7 هـ

تزايد عدد مهاجري الشرق الأوسط إلى أستراليا

مهاجرون غير شرعيين داخل أحد مراكز الاعتقال الأسترالية (أرشيف)
أظهرت إحصائيات رسمية أمس أن عدد المهاجرين غير الشرعيين من الشرق الأوسط الذين ضبطوا وهم يحاولون دخول أستراليا بحرا من إندونيسيا تضاعف خلال الفترة من منتصف عام 1999 إلى منتصف عام 2000 بنحو أربعة أمثال هذا العدد في العام الذي سبقه.

وأشارت الإحصائيات إلى أن العدد الإجمالي للمهاجرين غير الشرعيين الذين حاولوا دخول أستراليا بحرا بلغ 3787 شخصا في تلك المدة، منهم 2297 عراقيا و1263 أفغانيا و227 إيرانيا.

وبلغ العدد الإجمالي للمهاجرين بطريقة غير قانونية بحرا وجوا 5870 شخصا في الفترة نفسها. وأكثر من 70% من هؤلاء ضبطوا وهم يحاولون دخول البلاد على متن قوارب معظمها اعترضت من قبل دوريات تعمل قبالة السواحل الواسعة في شمالي غربي أستراليا.

وفي العام السابق على هذه السنة بلغ عدد المهاجرين غير الشرعيين 3027 شخصا ثلثهم قطعوا رحلاتهم عن طريق البحر. ويواجه المهاجرون غير الشرعيين الاحتجاز الإجباري الذي عادة ما يكون في معسكرات نائية ريثما يجري تقييم حالاتهم.


60% من المهاجرين بطريقة غير قانونية تتراوح أعمارهم بين 20 و34 سنة.

وقال وزير الهجرة الأسترالي فيليب رودوك إن الحكومة ستخفض عدد اللاجئين الذين تتم دراسة أوضاعهم رسميا وتقبلهم أستراليا ليتلاءم مع الأعداد المتزايدة لمن يصلون عن طريق البحر.

وزاد عدد المهاجرين القادمين من العراق بنسبة 449% في حين تضاعف عدد الذين يصلون من أفغانستان التي تمزقها الحرب الأهلية بنسبة ثمانية أمثال.

وقال التقرير إن مواطني تلك البلاد الذين يصلون بالقوارب فقط يفوقون كل الجنسيات الأخرى، وهم أكبر من العدد الإجمالي لمن يصلون جوا بدون تصريح.

وقال رودوك لدى إعلانه التقرير إن سياسة المنع التي تنتهجها بلاده موجهة نحو تقليل عدد المهاجرين غير الشرعيين إلى الحد الأدنى من مصدره، وتقديم الدعم بصورة فعالة للدول التي يجيء منها اللاجئون.

وأضاف أن السلطات الأسترالية تسعى لمعالجة السبب الأساسي لتدفق اللاجئين والذي يشمل الفقر والصراعات الإقليمية.

وذكر التقرير أن نحو 60% من المهاجرين بطريقة غير قانونية تتراوح أعمارهم بين 20 و34 سنة.

المصدر : رويترز