نمو قياسي في عدد سكان أميركا
آخر تحديث: 2001/4/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/10 هـ

نمو قياسي في عدد سكان أميركا

 
قال مكتب التعداد السكاني الأميركي إنه لأول مرة خلال قرن زاد عدد السكان في كل الولايات الأميركية وإن تعداد عام 2000 أظهر حدوث أكبر زيادة عددية سجلت خلال عشر سنوات. وشهدت منطقة الغرب الأميركي أسرع نمو سكاني وتلتها منطقة الجنوب. 

وأوضح المكتب أن سكان الولايات المتحدة زادوا حوالي 32.7 مليونا ما بين عامي 1990 و2000 ليصلوا إلى 281.4 مليون نسمة. وكانت أكبر زيادة عددية سابقة خلال فترة عشر سنوات حدثت بين عامي 1950 و1960 وهي الحقبة التي تلت الحرب العالمية الثانية وعرفت باسم "طفرة المواليد" عندما زاد عدد السكان 28 مليونا ليصل إلى 179.3 مليون نسمة.

وبالنسبة المئوية وصلت الزيادة السكانية في الفترة ما بين 1990 و2000 إلى 13.2% بينما كانت الزيادة حوالي 18.5% في الفترة بين عامي 1950 و1960. وقال مارك بيري اختصاصي السكان بالمكتب في مؤتمر صحفي "إن النمو السكاني لم يكن أسرع هذا العقد فحسب بل إنه كان أوسع نطاقا".

وأرجع جون لونج رئيس قسم السكان بمكتب التعداد هذا الارتفاع إلى زيادة عدد المواليد عن الوفيات وزيادة معدلات الهجرة الوافدة وتحسن الأساليب التي استخدمت في إجراء التعداد، لكنه استدرك بقوله إن الأمر في حاجة لبعض الوقت لمعرفة الأسباب بدقة.

واحتلت المناطق الغربية المركز الأول من حيث النمو السكاني إذ ازدادت بـ10.4 ملايين نسمة لتبلغ 62.2 مليون شخص. وسجلت ولاية نيفادا أكبر نمو (66.3%) أمام أريزونا (40%) وكولورادو (30.6%) وأوتاه (29.6%).

ولا تزال كاليفورنيا أكبر ولاية في الولايات المتحدة من حيث عدد السكان (33.8 مليونا). ومنذ العام 1990 ازداد عدد السكان في كاليفورنيا بـ4.1 ملايين أي بنسبة 13.8%.

وفي الجنوب ارتفع عدد السكان إلى 100.2 مليون نسمة أي بزيادة قدرها 14.8 مليونا (17.3%). وفي هذا القسم من البلاد شهدت ولاية جورجيا أكبر نمو إذ سجلت قفزة بلغت 1.7 مليون نسمة أي بارتفاع هائل نسبته 26.4%.

والمناطق الأخرى تشهد أيضا ارتفاعا في عدد سكانها ولكن بنسبة أقل. فالمناطق الشمالية الشرقية من الولايات المتحدة تقدمت 5.5% لتبلغ 53.6 مليون نسمة، ومناطق الوسط الغربي 7.9% لتبلغ 64.4 مليونا. 

و
المصدر : وكالات