باصات أحرقها المتظاهرون في نيودلهي
أحرق هنود غاضبون حافلات اليوم الثلاثاء في العاصمة الهندية احتجاجا على نقص وسائل المواصلات العامة بعد أن أمر القضاء في البلاد بوقف آلاف المركبات عن العمل لأنها اعتبرت ملوثة للبيئة.

وقال مسؤول من إدارة مطافئ نيودلهي إن الحشود أضرمت النار في ست حافلات ومتجرين صغيرين بعد ساعات طويلة من الانتظار عند محطة حافلات في جنوبي المدينة، لكن لم يصب أحد بسوء.

وفي مناطق أخرى بالمدينة قالت الشرطة إن الحشود الغاضبة أفرغت الهواء من إطارات الحافلات ومنعتها من التحرك. وانتظر الألوف في المحطات وصول الحافلات القليلة التي التزمت بقرار المحكمة وتحولت من استخدام وقود الديزل إلى الغاز الطبيعى أو تعهدت بالتحول خلال ستة أشهر.

المتظاهرون احتلوا أسطح الحافلات
وصعد كثيرون إلى أسطح الحافلات المكدسة اليوم وهو أول يوم عمل بعد حلول الموعد النهائي للتحول إلى الوقود غير الملوث للبيئة في الأول من أبريل/ نيسان الجاري.

ومن المقرر أن تنظر المحكمة العليا التي تقود الاتجاه للحد من التلوث في نيودلهي التماسا من مجلس المدينة اليوم للسماح لشركات النقل التي وعدت بالتحول إلى الغاز الطبيعي بتسيير مركباتها لمدة أسبوع.

وكانت المحكمة التي أصدرت قرارها في عام 1998 بمنع استخدام الديزل في السيارات التجارية قد رفضت التماسات مماثلة في الماضي قائلة إنها أعطت وقتا كافيا لمجلس المدينة للتحول إلى وقود أقل تلويثا للبيئة.

وقد اضطرت بعض المدارس لإغلاق أبوابها لعجزها عن توفير وسائل مواصلات لطلابها، بينما طلبت مدارس أخرى من أولياء الأمور تولي مهمة نقل أبنائهم من وإلى المدرسة.

وتعتبر مدينة نيودلهي التي يعيش فيها نحو عشرة ملايين نسمة من أكثر مدن العالم تلوثا، ويقول مسؤولون إنها المدينة الأولى في الهند التي أمرت بتحويل وسائل النقل العام فيها إلى نظام يعمل بالغاز.

المصدر : رويترز