غيرهارد شرودر
قالت مجلة دير شبيغل الألمانية الأسبوعية إن المستشار الألماني غيرهارد شرودر يريد إجراء إصلاحات كبيرة في النظام البرلماني للاتحاد الأوروبي بهدف تحسين الشرعية الديمقراطية للكتلة الأوروبية.

وأضافت المجلة نقلا عن وثيقة سياسية وضعها الحزب الديمقراطي الاشتراكي الحاكم بتوجيه من شرودر أن من بين المقترحات دعوة لتشكيل برلمان ذي مجلسين.

وأكدت متحدثة باسم الحزب تقرير المجلة، وقالت إن شرودر وشخصيات بارزة في الحزب -من بينهم وزير الدفاع رودولف شاربينغ والأمين العام للحزب فرانز موينتفرينغ- وضعوا الوثيقة.

وتقضي المقترحات بأن يصبح مجلس الوزراء القائم بالفعل والذي يضم زعماء الدول الأعضاء، أحد مجلسي البرلمان المقترح على غرار مجلس الشيوخ الألماني، وأن يحمي السيادة الوطنية للدول الأعضاء.

أما البرلمان الأوروبي فسيصبح المجلس الثاني وتكون له نفس الصلاحيات فيما يتعلق بالتشريعات المقترحة على غرار الصلاحيات الممنوحة لزعماء الدول.

وتقول المقترحات إن هذا سيمنح البرلمان سيادة كاملة وميزانية مستقلة، وسيجعله مسؤولا عن الميزانية الزراعية الضخمة للاتحاد الأوروبي والتي تمثل نحو نصف الميزانية الإجمالية المخصصة له.

وتأتي مقترحات شرودر متماشية مع الأفكار الإصلاحية التي قدمها وزير الخارجية يوشكا فيشر العام الماضي، والتي أثارت جدلا كبيرا وخاصة في بريطانيا حول مستقبل الاتحاد الأوروبي على المدى الطويل.

وستناقش قيادة الحزب الوثيقة في السابع من مايو/ أيار المقبل. ومن المرجح أن يجري إقرارها ثم عرضها على المؤتمر العام للحزب الديمقراطي الاشتراكي في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

المصدر : وكالات