تعزيزات عسكرية لقوات المعارضة الأفغانية (أرشيف)

قالت المعارضة الأفغانية إن قواتها استولت على عدد من المواقع المهمة بعد قتال عنيف خاضته مع حركة طالبان اليوم في شمال البلاد.

وأكد محمد عبيل المتحدث باسم قوات تحالف المعارضة التي يقودها أحمد شاه مسعود أن قتالا عنيفا اندلع اليوم في منطقة طالقان بمقاطعة تخار الواقعة على بعد 275 كيلومترا شمالي العاصمة كابل بدأته طالبان بهجوم كبير. وأضاف المتحدث أن طالبان خسرت عددا من المواقع في منطقة تانغي فارخار إثر هجوم مضاد قامت به قوات المعارضة.

ولم يصدر تعليق من حركة طالبان التي تسيطر على 95% من أراضي البلاد بما فيها العاصمة كابل، على ادعاءات المعارضة.
كما لم تورد المعارضة خسائرها أو خسائر طالبان في هذه المعارك التي جاءت بعد تبادل الاتهامات بين الجانبين.

وتحدثت الأنباء عن تبادل للقصف المدفعي بين طالبان وقوات المعارضة قرب مناطق نهرين وخوست فيرينغ في إقليم بغلان شمالي أفغانستان دون أن يحقق أي من الطرفين مكاسب على الأرض.

وتأتي هذه المواجهات العسكرية بعد تجاهل طرفي النزاع الأفغاني لدعوات من المجتمع الدولي بوقف المعارك من أجل تخفيف معاناة الشعب الأفغاني الذي يمر بظروف حياتية بالغة الصعوبة بسبب موجة جفاف قاسية هي الأسوأ من نوعها منذ 30 عاما.

وقد اضطر ملايين الأفغان إلى النزوح من منازلهم إلى مخيمات على الحدود مع باكستان نتيجة الأوضاع الإنسانية المتردية.   

المصدر : أسوشيتد برس