قتل ستة من موظفي اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جمهورية الكونغو الديمقراطية في هجوم مسلح بمنطقة غوما شمالي شرقي البلاد. ومن بين القتلى امرأة سويسرية وكولومبي وأما الأربعة الباقون فهم كنغوليون.

وقد وقع الهجوم مساء أمس الخميس في منطقة تبعد ثلاثين كيلومترا شمالي مدينة بونيا. وقد عثر على الجثث وعدد من السيارات.

وأوضح متحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي إن من بين القتلى امرأة سويسرية وكولومبيا، وأما الأربعة الباقون فهم من طاقم فريق الصليب الأحمر المحلي.

وأضاف أنه لا تتوفر أي معلومات في الوقت الراهن حول تفاصيل الحادث، لكنه قال إنه "بالتأكيد ليس حادث سير"، وأشار إلى أن الفريق كان بالمنطقة في مهمة لتقويم حجم احتياجات سكانها.

ويعد هذا الحادث الأول الذي تتعرض له اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الكونغو منذ مقتل خمسة من موظفيها في بوروندي المجاورة عام 1995.

يذكر أن الأمم المتحدة تسعى لتحقيق سلام في جمهورية الكونغو ينهي سنوات من الصراع بين القوات الحكومية والمتمردين، ونشرت مؤخرا قوات دولية في عدد من مناطق التوتر.

المصدر : وكالات