القوات الحكومية تطلق قذائف الهاون على مواقع نمور التاميل
قال مسؤولون عسكريون في سريلانكا اليوم إن العشرات من جنود الحكومة وقوات المتمردين قتلوا بعد تجدد المعارك الضارية في شبه جزيرة جفنا التي تقع شمال البلاد. في حين قامت قوات الأمن الرئاسي بإغلاق الطرق المؤدية للقصر الرئاسي في العاصمة كولومبو بعد انفجار قنبلة هناك وإبطال مفعول أخرى.

وكشف هؤلاء المسؤولون عن مقتل 32 جنديا حكوميا و75 من المتمردين كما جرح 180 جنديا و300 من المتمردين بعد أن شن الجيش هجوما عند الفجر باتجاه مواقع المتمردين في مدينة بالاي.

وعزا المسؤولون العسكريون ارتفاع عدد الإصابات في صفوف القوات الحكومية إلى حقول الألغام التي قام بزرعها متمردو نمور التاميل.

ولم تعلق الإذاعة السرية للمتمردين على الأنباء التي أوردتها المصادر العسكرية الحكومية سوى بالقول إن معارك كبيرة تدور في المنطقة.

متمردو نمور التاميل في سريلانكا (أرشيف)
وتأتي المعركة الأخيرة لتنهي وقفا لإطلاق النار من جانب واحد كان متمردو التاميل قد أعلنوه منذ أربعة أشهر. وتتهم الحكومة في كولومبو نمور التاميل باستغلال وقف إطلاق النار من أجل إعادة تجميع قواتهم وبناء خطوطهم الدفاعية وتسلم المزيد من الأسلحة والمؤن.

ويرد المتمردون بأنهم تخلوا عن الهدنة التي أعلنوها بسبب قيام الحكومة بتكثيف هجماتها عليهم مما تسبب في مقتل 160 منهم وجرح أكثر من 400 خلال الأشهر الأربعة الماضية.

شاندريكا كوماراتونغا
وفي العاصمة كولومبو أغلقت الشرطة هناك الطريق الرئيسية المؤدية إلى مقر الرئيسة كوماراتونغا الذي يخضع لحراسة قوية بعد انفجار قنبلة على بعد 100م، وإبطال مفعول أخرى قرب السكن الرئاسي الرسمي.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن حادث  التفجير غير أن حوادث أخرى وقعت في السابق نسبت إلى جبهة نمور التاميل.

المصدر : وكالات