متظاهرون يطالبون باستقلال
الجبل الأسود عن يوغسلافيا (أرشيف)
قال وزير خارجية الجبل الأسود(مونتنيغرو) برانكو لوكوفاك إن إجراء محادثات مع صربيا حول تشكيل اتحاد للدول المستقلة هي من أولويات السياسة الخارجية لبلاده، مشددا على أن الهدف من الانتخابات البرلمانية الأخيرة لم يكن الانفصال عن الاتحاد اليوغسلافي.

ونقلت صحيفة فيسنك الكرواتية عن لوكوفاك قوله إنه يتعين عدم النظر إلى الانتخابات الأخيرة بوصفها خيارا من أجل الاستقلال، بل بوصفها تفويضا من الناخبين لصالح خيار سياسي معين. وأضاف أن أولويات بلاده في الفترة القادمة ستتركز على إجراء محادثات مع صربيا من أجل التوصل إلى اتفاق على تشكيل اتحاد للدول المستقلة.

وتابع أن بلاده تدرك حقيقة أن المجتمع الدولي لا يؤيد إنشاء دول جديدة لا تقوم على أسس ديمقراطية. وأوضح لوكوفاك أن الدول الأخرى لديها من الأسباب ما يبرر خشيتها لاسيما عندما تنظر إلى الطريقة التي أنشئت بها دول يوغسلافيا السابقة. لكنه شدد على أن ذلك لا يعطي الحق لأي أحد في أن يجعل من مونتنيغرو رهينة للآخرين أو في عدم التعامل معها على قدم المساواة مع البلدان الأخرى في المنطقة.

ميلو دوكانوفيتش
يذكر أن ائتلاف الرئيس دوكانوفيتش الداعي إلى الاستقلال قد حقق فوزا بفارق بسيط في الانتخابات البرلمانية التي جرت في وقت سابق من هذا الأسبوع في جمهورية الجبل الأسود التي تشكل مع جارتها الكبرى صربيا الاتحاد اليوغسلافي.

ويعتزم دوكانوفيتش تنظيم استفتاء بشأن الانفصال عن صربيا نهاية يونيو/ حزيران أو مطلع يوليو/ تموز المقبل. لكنه يتعرض لضغوط دولية متزايدة تطالبه بالعدول عن خططه المقترحة. وتخشى الدول الغربية الكبرى إلى جانب روسيا من أن يؤدي استقلال مونتنيغرو إلى تعزيز التوجهات الاستقلالية لمناطق أخرى من إقليم البلقان.

المصدر : الفرنسية