منع تظاهرة مطالبة بالديمقراطية في باكستان
آخر تحديث: 2001/4/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/1 هـ

منع تظاهرة مطالبة بالديمقراطية في باكستان

أعمال عنف في كراتشي (أرشيف)
ذكر ناطق باسم أحزاب المعارضة الباكستانية أن السلطات منعت تظاهرة كان من المقرر إقامتها في عيد العمال العالمي، المصادف للأول من مايو/ أيار المقبل، للمطالبة بتنحية الحكومة العسكرية وإعادة الديمقراطية للبلاد.

وقال الناطق باسم حزب الشعب الباكستاني نزار خوهرو إن الأحزاب قدمت مذكرة للحكومة للحصول على إذن لإقامة التظاهرة، بيد أن الطلب قوبل بالرفض.

وقد قرر التحالف من أجل إعادة الديمقراطية، الذي يضم 16 حزبا معارضا، من ضمنها حزب الشعب الباكستاني، وحزب رئيس الوزراء المخلوع نواز شريف (الرابطة الإسلامية)، أن يتحدى قرار الحكومة ويقيم التظاهرة في موعدها وكما حدد لها مسبقا.

من جانبها تعهدت الحكومة بإحباط التظاهرة، وهددت باعتقال قادة أحزاب المعارضة إذا ما انتهكوا قرار المنع الحكومي. وقال وزير الداخلية مختار شيخ إن السلطات ستشدد من حظرها للتظاهرة والمسيرات الاحتجاجية. وأضاف أن السلطات قد تمنع القادة المعارضين القادمين من أقاليم أخرى من الدخول إلى كراتشي.

وكانت السلطة العسكرية الباكستانية قد منعت قبل زيارة الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون للبلاد العام الماضي إقامة التظاهرات, لكنها سمحت بإقامة الاجتماعات في القاعات المغلقة.

بيد أن خوهرو أكد أن السلطات منعت أيضا إقامة الاجتماعات الداخلية, واتهم الحكومة بممارسة سياسة المعايير المزدوجة لأنها سمحت بإقامة تجمع للأحزاب الإسلامية خارج مدينة كراتشي خلال اليومين الماضيين.

المصدر : وكالات