جون توبي خلف القضبان
قالت تقارير صحفية في روسيا إن محاكمة الطالب الأميركي الموقوف بتهم تتعلق بتجارة المخدرات وعلاقته بوكالة الاستخبارات الأميركية بدأت في مدينة فورونيز. وقد سمحت السلطات القضائية لأجهزة الإعلام المحلية والعالمية بتغطية جلسات المحكمة.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن المتحدث باسم جهاز الأمن الفدرالي الروسي بافيل بولشونوف قوله إن الطالب الأميركي المتهم جون توبي (24 عاما) سيتعرض لعقوبة قاسية حال ثبوت إدانته في القضية، ووصف المحاكم الروسية بأنها تراعي الظروف الإنسانية لذا من المتوقع ألا يحكم عليه بمدة طويلة.

وكان توبي الذي يدرس في قسم الدراسات العليا بجامعة فورونيز الروسية اتهم بامتلاكه حسابين غير قانونيين وتجارة المخدرات، وظل في الحجز منذ اعتقاله في اليوم الأول من فبراير/ شباط الماضي. ووجدت السلطات بحوزته نحو 205 كيلوغرامات من الماريغوانا لحظة القبض عليه.

ويقول جهاز المخابرات الروسي الفدرالي إن توبي تخرج من مركز المخابرات الأميركية، غير أنه لم يقم بأي نشاطات في هذا المجال تهدد الأمن الروسي.

المصدر : الفرنسية