شحنة نفايات نووية ألمانية تجتاز مرحلة من رحلتها لبريطانيا
آخر تحديث: 2001/4/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/30 هـ

شحنة نفايات نووية ألمانية تجتاز مرحلة من رحلتها لبريطانيا

الشرطة الألمانية تحمى إحدى الشحنات النووية لبريطانيا
اجتازت أول شحنة نفايات نووية ألمانية المرحلة الأولى من رحلتها إلى مصنع سيلافياد في بريطانيا وذلك بعد توقف قصير بسبب احتجاجات من حماة البيئة الذين تصدت لهم عناصر الشرطة وأجبرتهم على التراجع بعد أن احتجزت مؤقتا نحو 70 منهم.

وقد هتف المحتجون الذين سدوا مسار الرحلة المكونة من ثلاث حاويات بشعارات ضد الطاقة النووية، وتوعدوا بالتصدي لأي شحنات جديدة في المستقبل، بيد أن الشرطة التي استنفرت نحو 2500 من عناصرها تدعمهم المروحيات استطاعت قطع الطريق أمام المحتجين ومنعتهم من الوصول إلى الشحنة.

وتعتبر هذه الشحنة استئنافا للتعاون بين السلطات الألمانية والمصنع البريطاني لأول مرة منذ عامين عندما تفجرت فضيحة في السجلات الخاصة بشحنات النفايات النووية التي سرت شائعات بأنها تخالف المعايير المتبعة. وقال الجانبان إنهما اتفقا على التقيد بمعايير السلامة في هذا الصدد.

وأوقفت ألمانيا الشحنات النووية عام 1998 إثر الكشف عن انبعاثات إشعاعية من شحنة نووية تفوق المقاييس المقبولة، لكن الحظر رفع العام الماضي بعد أن تعهدت ألمانيا بتشديد الرقابة على مقاييس الإشعاع في الحاويات.

وأبدت جماعات حماية البيئة التي أوقفت شحنات نفايات نووية عائدة إلى ألمانيا من فرنسا الشهر الماضي بعد احتجاجات عنيفة، عدم قناعتها بالتأكيدات التي ساقتها الحكومة الألمانية باتخاذ مزيد من إجراءات السلامة.

وقد أعلنت الحكومة الألمانية أنها ستوقف إعادة معالجة وقودها النووي المستنفد في غضون خمسة أعوام لكن جماعات حماية البيئة تقول إن تلك المعالجات غير آمنة ويجب وقفها فورا.

ويستغرق الأمر نحو 20 عاما حتى تستطيع ألمانيا التخلص من مصانعها النووية رغم اتفاق الحكومة مع 19 شركة للطاقة النووية في البلاد للتعجيل بخطوات في هذا الخصوص.

المصدر : أسوشيتد برس
كلمات مفتاحية: