أولوسيغون أوباسنجو
أحال الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسنجو أكبر ثلاثة قادة للجيش النيجيري إلى التقاعد، في خطوة اعتبرها المراقبون بداية لتغيير جذري لهيكلية القوات المسلحة التي سيطرت على الحياة السياسية في البلاد لعقود من الزمن. وأشاروا إلى حدوث خلافات عميقة بين الرئيس والقادة الثلاثة.

وقال بيان حكومي مقتضب إن رئيس أركان الجيش الجنرال فيكتور مالو ورئيس أركان البحرية الأدميرال فيكتور أومبو ورئيس أركان القوات الجوية المارشال إبراهيم ألفا تقاعدوا طوعا. وأشاد البيان بخدمات القادة الثلاثة وولائهم وإسهامهم في التحول إلى الديمقراطية.

وقد عين أوباسنجو على الفور الجنرال الكسندر أوغوموديا رئيسا جديدا لأركان الجيش والأدميرال س.أي. أفولايان رئيسا لأركان البحرية والجنرال ج.د.وايب رئيسا جديدا لأركان القوات الجوية.

وأشار المحللين إلى أن هذه الخطوة لم تكن متوقعة خصوصا أن القادة الثلاثة في أوائل الخمسينات من أعمارهم ولم يصلوا بعد لسن التقاعد، لكن ضابطا كبيرا قال إن القادة الذين أعفوا من مهامهم بلغوا سن التقاعد.

وعبر بعض المراقبين عن دهشتهم من أن يكون جميع القادة الثلاثة قد بلغوا سن التقاعد في وقت واحد، وأشار هؤلاء إلى أن الرئيس أعفى القادة الثلاثة من مناصبهم إثر خلافات عميقة معهم حول مسائل تتعلق بالمصلحة الوطنية.

ويؤكد هذا الرأي، الانتقادات التي وجهها رئيس أركان الجيش المتقاعد الجنرال فيكتور مالو للاتفاق الذي أبرمه الجيش النيجيري مع الولايات المتحدة وإعطاء واشنطن المزيد من التدخل في الجيش النيجيري.

وكان أوباسنجو قد عين قادة الجيش الثلاثة في مناصبهم لدى وصوله إلى السلطة في 29 مايو/أيار عام 1999. 

 يشار إلى أنه يحال إلى التقاعد داخل الجيش النيجيري كل من يبلغ من العمر 55 عاما أو يخدم لمدة 35 عاما.

المصدر : وكالات