قالت مسؤولة في أكبر حزب سياسي للماليزيين المنحدرين من أصل صيني إن الحزب يأمل في نجاح مشروعه الرامي إلى تشجيع أبناء الجالية الصينية على الزواج وإنجاب الأطفال للحد من انخفاض عدد ذوي الأصول الصينية في البلاد.

وذكرت رئيسة الجناح النسائي بالرابطة الصينية الماليزية نج ين ين في تصريحات صحفية أن مشروعا يعرف باسم "أنت نصيبي" يهدف إلى إنشاء ناد لغير المتزوجين من الشباب لتشجيعهم على التعارف والزواج وبالتالي الحد من انخفاض أعداد المنحدرين من أصل صيني في ماليزيا.

وأضافت نج إن الجهود تبذل لتشجيع الصينيين على إنجاب أطفال أكثر، كما أن الرابطة تسعى لتوفير فرص الالتقاء بين غير المتزوجين للتعارف ثم الزواج.

وأشارت إلى أن نادي العزاب سيبدأ نشاطه في يوليو/ تموز المقبل، وسيقوم بإعداد نزهات وفصول للرقص ورحلات ترفيهية، ويأمل النادي في جذب خمسمائة أعزب. وقد اقترحت بعض الجماعات الصينية دفع حوافز للمتزوجين الذين ينجبون أكثر من ثلاثة أطفال.

يشار إلى أن عدد السكان الماليزيين من أصل صيني انخفض من 40% من جملة سكان ماليزيا إلى 25% الآن، ويتوقع أن يواصل انخفاضه ليصل إلى 20% بحلول عام 2020 من جملة السكان البالغ عددهم 22 مليون نسمة.

وتتشكل التركيبة السكانية في ماليزيا من ذوي الأصول الهندية الذين يشكلون نحو 8% وهم الأفقر بين الأعراق الأخرى والملاويين 60% بينما يسيطر الباقون وهم من ذوي الأصول الصينية على الاقتصاد.

المصدر : رويترز