زمبابوي: نجاة معارض بارز من محاولة اغتيال
آخر تحديث: 2001/4/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/30 هـ

زمبابوي: نجاة معارض بارز من محاولة اغتيال

قوات الشرطة في مواجهة طلاب زمبابوي (أرشيف)
قال أحد قادة المعارضة في زمبابوي إنه نجا من محاولة اغتيال، في حين أكدت الشرطة وقوع هجوم على اثنين من رجال الأعمال من قبل مسلحين ينتمون للحزب الحاكم الذي يقوده الرئيس روبرت موغابي.

وقال باتريك كومباي وهو رجل أعمال ثري يعارض الرئيس روبرت موغابي إن ضابط شرطة أشهر مسدسا في وجهه مهددا باغتياله قبل أن تتم السيطرة عليه واعتقاله.

وأضاف كومباي الذي نجا من محاولة اغتيال أخرى أثناء خوضه الانتخابات الرئاسية عام 1990، أن الهجوم جاء عقب نشره إعلانا في صحيفة مستقلة يدعو إلى اعتقال الرئيس موغابي وفرض عقوبات اقتصادية على زمبابوي لانتهاك الحزب الحاكم للقانون والنظام وحقوق الإنسان وممارسته الفساد.

ودعا كومباي الحكومات الغربية إلى تجميد حسابات السياسيين الزمبابويين في المصارف الأوروبية ومنعهم من السفر إلى الخارج وطرد أبنائهم من الجامعات الأجنبية التي يدرسون بها.

وفي حادث آخر تعرض رجل أعمال أبيض وزوجته للاعتداء إثر مهاجمتهما من قبل مسلحين ينتمون للحزب الحاكم في مزرعتهما، واقتيدا إلى مقر الحزب الحاكم وسط هراري حيث احتجزا هناك لأربع ساعات. كما أوسع المسلحون رجل أعمال آخر ضربا وأجبروا أربعة من رجال الشرطة حاولوا مساعدته على التراجع.

وكانت منظمات لحقوق الإنسان قد نددت بممارسات أنصار الحزب الحاكم التي بدأت بمصادرة مزارع البيض في زمبابوي. وقد حظي حزب موغابي بأغلبية ضئيلة خلال الانتخابات البرلمانية التي جرت في البلاد العام الماضي. وتخشى هذه المنظمات من اندلاع أعمال عنف خلال الانتخابات الرئاسية المقرر لها العام المقبل.

ويقول المراقبون إن الرئيس موغابي لجأ للتكتيكات الإرهابية في محاولة للاحتفاظ بالسلطة بعد أن بدأت قبضته الحديدية للبلاد في الاهتزاز إثر البروز المؤثر للمعارضة. 

يذكر أن حكومة موغابي تصدت بحزم للشخصيات المنادية بفرض عقوبات على زمبابوي على خلفية انتهاكات حقوق الإنسان وهددت بمصادرة جوازات سفرهم. كما استنت الحكومة قوانين تحظر ازدواجية الجنسية التي يتمتع بها عدد كبير من البيض من ذوي الأصول البريطانية.

المصدر : أسوشيتد برس