انفجارات تسبق إضرابا عاما للمعارضة في بنغلاديش
آخر تحديث: 2001/4/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/30 هـ

انفجارات تسبق إضرابا عاما للمعارضة في بنغلاديش

الانفجار الذي وقع في رامنا بارك بداكا منتصف الشهر الحالي وأسفر عن وقوع تسعة قتلى وأكثر من خمسين جريحا

وقعت عدة انفجارات في العاصمة البنغالية داكا في ساعة مبكرة من صباح اليوم قبل بدء سريان إضراب عام دعت له المعارضة لثلاثة أيام. ويأتي هذا الإضراب وسط دعوات أطلقها رجال الأعمال بوقف مثل هذه الإضرابات التي ألحقت أضرارا بالغة بالاقتصاد في البلاد.

وقالت الشرطة إن انفجارات اليوم لم تسفر عن وقوع إصابات، غير أن صحفا محلية قالت إن انفجارات متفرقة أوقعت أمس نحو 20 جريحا في أنحاء مختلفة من البلاد أثناء مسيرات نظمها مؤيدو الإضراب، كما لقي ناشط في تحالف المعارضة مصرعه رميا بالرصاص وسط مقاطعة راجباري أمس وذلك أثناء مسيرة نظمها أنصار الحكومة.

وخلت شوارع داكا اليوم إلى حد كبير من المارة، وقالت شركات النقل إن حركة المرور على الطرق السريعة ستتأثر بهذا الإضراب، غير أن مسؤولين بوزارة النقل يتوقعون ألا يؤثر الإضراب في حركة القطارات والطائرات والنقل البحري.

ونشرت السلطات من جانبها المئات من قوات الشرطة لتشديد إجراءات الأمن وسط مخاوف من وقوع أعمال عنف بين أنصار الحكومة ومعارضيها.

وتشير إحصاءات رسمية إلى أن نحو خمسين شخصا لقوا مصرعهم في أعمال عنف متصلة بالإضرابات خلال السنوات الأربع الماضية في بنغلاديش.

ويقول البنك الدولي إن كل يوم من الإضرابات في بنغلاديش يكلفها نحو ستين مليون دولار، وبهذا الخصوص سيرت غرف التجارة والصناعة الفدرالية مسيرة سلمية في داكا رفعوا أثناءها الأعلام البيضاء وعبروا فيها عن رفضهم استخدام سلاح الإضراب لتحقيق أغراض سياسية.

ودعا قادة هذا التجمع القادة السياسيين إلى وضع حد للأزمة السياسية ووقف الإضرابات واتخاذ طرق بديلة لا تؤثر في اقتصاد البلاد.

وتسعى المعارضة البنغالية للضغط على رئيسة الوزراء الشيخة حسينة من أجل تقديم موعد الانتخابات العامة في البلاد، والتي من المقرر إجراؤها في الثالث عشر من يوليو / تموز القادم.

المصدر : وكالات